تصميم جدي تخيلي لهاتف Galaxy S5

Samsung-Galaxy-S5-concept

ما زال المصممون يشاركونا بتصميماتهم المختلفة التي يقومون يصنعها بناءً على الإشاعات المختلفة و التي تصدر عن الجهاز و هذه المرة يشاركنا Hasan Kaymak بتصوره لشكل هاتف Galaxy S5.

نترككم مع الصور و نترك لكم الحكم بأنفسكم.

المصدر: phonearena.

بعض أجهزة Samsung تحصل على Android 4.4 بشكل غير رسمي

Android-4.4-KitKat-logo-aa-645x430

حصلت بعض أجهزة Samsung القديمة نوعاً ما على تحديث Android 4.4 المعروف أيضاً بإسم KitKat بشكل غير رسمي و الأجهزة التي حصلت على التحديث هى Galaxy Ace، Galaxy Fit, Galaxy Mini و Galaxy Gio.

التحديث جاء لنا من الأشخاص العاملين في xda-developers حيث وجدوا طريقة لتحديث هذه الأجهزة عن طريق CyanogenMod 11، طبعاً بما إنه تحديث غير رسمي فمن الطبيعي أن تعثر على بعض الأخطاء هنا و هناك خاصة أن معظم هذه الأجهزة لا تملك مساحة كافية تماماً ليعمل النظام بشكل جيد تماماً على هذه الأجهزة.

في حالة كنتم تملكون أحد هذه الأجهزة فيمكنكم الذهاب إلى إحدى الروابط التالية AceFitMini و Gio، الخاصة بالجهاز لتقوموا بعملية التحديث.

المصدر: androidauthority.

ما الذي تشوق له Samsung و له علاقة بـ Exynos في CES ؟

proxy

CES على الأبواب، لم يبق الكثير حتى يبدأ واحد من أهم المعارض التقنية لعام 2014 و الذي يقام سنوياً في لاس فيقاس الأمريكية و يبدو أن Samsung لديها إعلان مهم له علاقة بمعالج Exynos الخاص بالشركة.

فمن خلال موقع التواصل الإجتماعي Twitter قامت الشركة بكتابة تغريدة ذكرت فيها:

و الآن الكثيرين يتسائلون، ماذا تعني Samsung بـ Unlock Exynos ؟ هل سيكون دعم حقيقي لمعالج ثماني الأنوية ؟ الآن لا يوجد الكثير فقط علينا إنتظار CES 2014 حتى نرى ما الذي لدى Samsung.

عن طريق: gsmarena.

هل سنرى هاتف Galaxy Note III باللون الأخضر

Samsung-Galaxy-Note-Lite-LTE-green-w12

طبعاً لن يكون من الغريب على Samsung أن تقرر في لحظة أن تقوم بإطلاق لون جديد لأحد هواتفها، ففي السابق و في أكثر من هاتف تقوم الشركة في البداية بإطلاق لونين فقط للهاتف ثم تقوم بإطلاق عدة الوان تبعاً و يبدو أن الدور قد حان على هاتف Galaxy Note 3 ليحصل على لون جديد.

فبحست تغريدة من موقع SamMobile أن Samsung ستقوم بإطلاق اللون الأخضر لهاتف Galaxy Note III في الأسبوع الـ 12 من عام 2014 أي في منتصف شهر مارس تقريباً.

عن طريق: phonearena.

شكل تخيلي لهاتف Galaxy S 5

s5-concept-1-820x420

لم ينهي العام بعد و لكن بدأت الإشاعات و التكهنات التي تتحدث عن هواتف الشركة القوية و التي من المفترض أن نراها في عام 2014 و أحد هذه الأخبار كانت تتمحور حول هاتف Galaxy S5 من شركة Samsung.

فقد قام أحد المواقع بوضع تصور لشكل الهاتف بناءً على الإشاعات التي تم إطلاقها في الفترة الماضية، فالإشاعات تقول أن الهاتف سيأتي بشاشة حجمها 5.2 انش بكثافة 2K، كاميرا 16MP يمكنها تسجيل مقاطع فيديو بوضوح الـ 4K و الكاميرا الأمامية بوضوح 4MP، ذاكرة عشوائية 4GB، أربع سماعات صوت، جسم معدني، شكل منحني للهاتف و نظام تشغيل Android 4.4.

المصدر: slashgear.

تحليل لأداء سامسونج في عام 2013

1-13061QSR2

عام جديد، منتجات جديدة و مميزات جديدة. سامسونج خلال العام الحالي أدت أداءاً جيداً، بعض الهفوات الكارثية منها، لكن هذا لم يمنعها من بيع ملايين الهواتف و تحقيق أرباح مهولة و مواصلة النجاح.

بدأت سامسونج عام 2013 بخمسة عشر هاتفاً، بينهم ذكي و أخر عادي، و لوحيان. أولى المفاجأت كانت الإعلان عن نسخة محسنة من هاتف الإس2، لا ليست محسنة، مجرد إسم جديد. لماذا تقوم الشركة بطرح هذا النوع من الهواتف؟ ما فائدته؟ فهو بحمل نفس مواصفات هاتف الأس2، لا أعلم بماذا كانت تفكر سامسونج في هذا الهاتف. فيما يخص الهواتف العادية، فالشركة لا تستخدم سوى نفس مفهوم الإس3 غالباً و هو قريب من تصميم الإس4. لماذا لا تقوم سامسونج بتخصيص تصميم خاص بالهواتف بعيداً عن سلسلة الإس؟ فالتصميم المستهلك قد يصبح سئ، وهو أمر يعود بالسوء على مستخدمي هاتف إس 3. فعند إمتلاكي هاتف راقٍ، لا أريد أحد أن يشاركني التصميم ذاته، لكي أشعر بأنني أمتلك شئ مختلف كلياً.

بعدها تم الإعلان عن هاتف جالكسي إس 4. الهاتف كعتاد كان ممتازاً، بشاشة فائقة الوضوح و كاميرا ممتازة و بطارية و سلاسة أكثر عن الهواتف السابقة، بالرغم من وجود بعض التعليقات في الإستخدام المكثف. سامسونج لا تزال تنفرد بسياسة طرح مميزات سوفتوير خاصة بها، أطلقت عدة مميزات في هاتفها كتطبيق متخصص في الصحة و أخر للترجمة. هاتين الميزتين سامسونج لم تعرف كيف تسوق لهم، فهما أفضل ما قدمته الشركة بجانب الـ Air View. خاصية الصحة تفتقر لبعض الدقة في حساب عدد خطواتك، فستزيد أو تنقص خطوتين، أما ميزة الترجمة، فكانت ممتازة. حسب كثير ممن سافرو و قامو بمراجعتها بشكل عملي، فإنها ساعدتهم، نظراً لأنها ستقوم بتوفير عناء إستأجار مترجم أو مواجهة مشاكل فيما يخص اللغة. التطبيق يفتقر لشيئين، الأول هي اللغة العربية، الثانية هي الدقة، التطبيق دقيق، لكنه في بعض الأحيان يقول أشياء غريبة، لا أعرف ماذا سيكون موقفك إذا ما إستخدمته و قال أشياء لا تمت لما تقوله.

سامسونج وضعت مميزات أخرى، كألبوم الصور و مميزات الكاميرا و خصائصها، إنتهاءاً ببعض الميزات المبنية بداخله. لكن عندما نصل لخصائص الحركات أو الـ motions، فميزتي الـ air gesture و smart scrolling، لا يوجد فائدة لهم، فالإستخدام بالأصبع أفضل من تحريك رأسي، أولاً بسبب أن الخاصية تتطلب أن يكون الهاتف موجود على مسافة معينة، و إذا ما قمت بتغير هذه المسافة ستظهر أيقونة العين. خاصية الـ Air gustre أيضاً لا فائدة منها سوى عندما يكون الهاتف مغلق لمعرفة التنبيهات، أما التبديل بين الصور و واجهة الهاتف يبدو سخيفاً و غير عملية على الإطلاق. إذا كنا سنمدح خصائص أخرى متعلقة بالحركات، فخاصيتا الـ Air view و  smart pause كانا جيدتين، فالأولى ستعرض ما تريده دون الضغط أو حتى تكبير صفحة الويب، أما خاصية الـ smart pause فمع أنها مفيدة، إلا أنها سيئة بنفس الوقت، فالخاصية تتطلب ضوء عالي لكي تعمل، و لن تعمل بضوء متوسط و هو شئ سئ جداً خصوصاً إذا ما كنت تعتمد عليها وقت النهار. في النهاية، سامسونج لا تزال تملك خصائص في هاتفها يجعله متميزاً عن بقية الهواتف، خصوصاً مع إستهداف أشياء كنا نحتاجها في هواتفنا، و لاتزال أجهزتها تملك طابعاً مميزاً خاصاً بها.

أما سلبية الهاتف بشكل عام هو التصميم، لا أعلم ماذا لماذا لا تستغل سامسونج جميع قدراتها، فالشركة الكورية تمتلك مصممو أزياء، ألا يمكن لهؤلاء تصميم هواتفها؟ فالهاتف من الخلف ملمسه سئ جداً بجانب التصميم الذي سيجبرك على شراء حافظة للهاتف، أما بخصوص البلاستيك فهي ليست مشكلة بحد ذاتها، فكلا الألمنيوم و البلاستيك لهم مميزات و سلبيات، لكن المشكلة في ملمسه. سامسونج كانت تستطيع تجنب هذا التصميم و إستخدام مادة تجعل ملمس الهاتف أفضل، كالنوت مثلا، فهو بلاستيك، لكن ملمسه كان جيداً و ناعماً. غير ذلك إلا أن الهاتف أصبح أنحف و أخف من الجيل السابق، قد تكون الحواف الصغيرة في الهاتف هي أفضل ما صنعته سامسونج في تصميم هاتفها. على سامسونج أن تعلم بأن المستهلكين أصبحو يولو التصميم أهمية كبرى، فالهواتف الذي تنافس الشركة يملكون تصاميم متميزة و هو ما جعل المستهلكون يلفتون أنظارهم إليها.

بعدها، قامت سامسونج بالإعلان عن 3 هواتف جديدة مشتقة من هاتف الإس4. الزووم و الأكيف و الميني. سامسونج لم تكتفي بإستهلاك تصميم فئة الإس و وضعها في الهواتف المتوسطة و الضعيفة، بل واصلت ذلك في إضعاف مكانة الهاتف. عدى الميني، فالزووم و الأكتيف كان من المفترض على الشركة أن تقوم بتغير أسمائهم و أن لا تمت بالأس4 بصلة. لأن ذلك سيضعف من مكانة الهاتف، فكلما أستهلك أحد جوانبه، ضعف ذلك الجانب فيه. هذه النقطة مرتبطة بتحديثات الشركة. فمن المفترض أن تكون مميزات الأس4 بالكامل حصرية على الهاتف و على النوت 3 فقط، لماذا يملك هاتف الـ ace 3 خاصية الترجمة؟ قد تكون ميزة للهاتف، لكن يبقى على سامسونج أن تحافض بهذه المميزات لهاتف الإس4 و النوت 3 فقط لعام كامل، ثم تطرح هذه المميزات في هاتف الإس 3 ثم بشكل تدريجي الهواتف المتوسطة. فمن حق ملاك هاتف الإس 4 أن يمتلكو شئ يميزهم لا أن يستهلك التصميم و إنتاج هواتف مشتقة منه و طرح مميزاته في هواتف أخرى متوسطة.

سامسونج قامت بعدها بطرح 24 هاتف دون إحتساب هواتف الإس4. سامسونج لم تكتفي بدخولها لسوق الهواتف اللوحية بشاشة لا تتخطى الـ 5.7 إنش، لكنها أيضاً قامت بطرح هاتفين لوحيين كبيران جداً، الأول 5.8 إنش و الأخر 6.3 إنش. كفكرة، الهاتفان جيدان، لكن المواصفات هي السيئة. فعتاد الهاتف هو عتاد هاتف متوسط، لو أطلقت الشركة نسختين أفضل مما هي عليه الآن لكان أفضل. فهاتفي الميجا لم يتفوقا على الإكسبيريا زد ألترا. أما الهواتف الأخرى كانت جيدة، فسامسونج لاتزال تغزو السوق بهواتف كثيرة قد يعتبرها البعض بأنه سلبية، إلا أنه شئ إيجابي. فسامسونج ستوفر لك الهواتف ذات الشاشة الكبيرة و المتوسطة و العملاقة بأسعار مختلفة، و هو ما جعلها تبيع عدد مهول من الهواتف و جني أرباح كثيرة، خصوصاً في ظل غياب منافس قوي لها، فجميع الشركات تطرح عدد هواتف أقل بكثير من سامسونج، ما سيوفر عدد أقل من الخيارات.

في النهاية، أعلنت سامسونج عن عن النوت 3، وهو أفضل هاتف أطلقته الشركة هذا العام. السبب يعود لأن التصميم الخاص بالهاتف أصبح ممتازاً عكس الإس 4، كما أنه يوفر عتاد خارق، كشاشة و بطارية و كاميرا ممتازة. لكن الفائدة الكبرى هي مميزات الهاتف، فالشركة قامت بإضافة مميزات جديدة على قلمها الذكي، و أصبح يؤدي مهام أفضل بكثير من السابق. سامسونج و من خلال هذه المميزات، تريد و بشكل واضح أن تجعل هاتف النوت أقرب للحاسوب منه للهاتف، فميزة النوافذ المتعددة أصبحت تملك إمكانيات تلك الموجودة على نظام الويندوز، وميزة البحث عن كل شئ و فتح نوافذ صغيرة. ببساطة سامسونج لا تزال تبدع في هذه السلسلة، فهي ستوفر لك كل ما سيجعلك تستفيد من كبر حجم الشاشة.

في سوق الأجهزة اللوحية، أطلقت سامسونج ثمانية لوحيات، إذا ما إستثنينا لوحي النوت 10.1 ( 2014 ) و لوحي الـ ativ Q، فلوحيات الشركة كانت سيئة. لنبدأ باللوحيات العادية و هي جالكسي تاب، حيث أن سامسونج كانت تعول على طرحها لجهاز لوحي بسعر منخض، و سيبيع هذا اللوحي أكثر من لوحي النيكسس. حسناً، الشهرة لا تنفع دائماً يا سامسونج، فهذه اللوحيات تملك عتاد سئ، خصوصاً شاشتها، فدقة لوحيات التاب سيئ و خصوصاً الـ 10.1 إنش. هذه اللوحيات كانت مخيبة، فاللوحيات الحالية تملك شاشات فائقة الوضوح و كاميرا و معالج أفضل مما عليه الآن في لوحيات التاب بمراحل. سلسلة النوت لم تختلف، فمواصفاتها كانت سيئة أيضاً، سامسونج أذت سمعة هواتف النوت بهذه اللوحيات السيئة، فشاشات الوحيين و كاميرته لا تؤدي أداءاً جيداً، بجانب التصميم بالطبع.

أما بخصوص لوحي النوت لنسخة 2014 فكان مميزاً و ممتازاً، و أحد أفضل اللوحيات في السوق حالياً. اللوحي و بجانب مميزات هاتف النوت و تصميمه، فإنه يقدم كاميرا و شاشة ممتازة. سامسونج أصلحت أخطاء الأداء السيئ للوحياتها في النصف الأول. أما لوحي الـ ativ Q فكان مفاجأً، شاشة خارقة الوضوح، نظامي الأندرويد والويندوز ما سيجعله ترفيهي و إنتاجي، بجانب أنه يستطيع التحول لحاسب محمول بفضل لوحة المفاتيح المبنية فيه. هنالك نقطتين سلبيتين فيه، الأولى هي إفتقار اللوحي لكاميرا خلفية، و وزن اللوحي و كبر حجمه.

سامسونج تسابقت مع الزمن بخصوص طرح ساعتها الذكية Galaxy Gear. الساعة في البداية كانت جيدة لحدٍ ما بخصوص مزاياها، إلا أن الإنتقادات التي وجهت لسامسونج حول فائدتها جعلتها تعيد ترتيب أوراقها و دعم الساعة بشكل كبير. الساعة أصبحت تعرض جميع التنبيهات بجانب التحكم بالتلفاز مع الربط بهاتفك و عدد من المزايا الأخرى لها. الساعة لا ينقصها سوى أن تكون مستقلة عن الهاتف و تمتلك بطارية قوية، عدى ذلك، فكثير من الأشخاص أصبحو يعتمدون عليها. الساعة ستشكل هاتف ثانوي لك، و منقذ إذا ما نسيت هاتف أو إبتعدت عنها لمسافة محددة. كما أن وجود الـ S-voice و الكاميرا و خاصية إجراء المكالمات جعلت من الساعة ذو فائدة أكبر.

في مجال التلفزيونات، سامسونج قدمت تلفزيونات ممتازة، مع تخفيض لسعر بعض تلفزيونات الـ 4k لتصبح بسعر مقارب لـ 2000 ريال سعودي، دون نسيان شاشة الأوليد المنحنية. سامسونج قامت كذلك بإصدار جهازي تحكم بالألعاب خاص بهواتفها، الأول لم أراه شخصياً حتى الآن، ثم قامت بطرح أخر مؤخراً. فكرة الجهاز جيدة جداً، حيث أنها ستوفر تجربة أفضل للعب على هواتف الشركة. كما قامت بطرح إكسسوارات مختلف كالـ s-cover و التي ستظهر لك ملخص تنبيهات الهاتف و الساعة دون فتح الهاتف.

بفضل إدارة سامسونج، الشركة لاتزال تحقق نجاح على صعيد المبيعات و الأرباح، حتى تمكنت من بيع ما بين 85 إلى 89 مليون هاتف خلال الربع الثالث لهذا العام، مع أرباح قياسية وصلت لـ 9 مليارات دولار. هذا يرجع لتسويق سامسونج، فدعايات الشركة دائماً ما تكون ممتعة و عامل جذب للمستهلكين، إلا أن خططها لدفع 13 مليار العام القادم ستكون خطوة كبيرة جداً من قبل الشركة نحو تسويق دعاياتها. كما أن الشركة إستطاعت أن تطبق بعض أفكار هوليوود الغريبة، بفكرة محاربة مخلوقات فضائية من أجل الحفاظ على الأرض.

الملخص.

سامسونج تواصل نجاحها في مجال الهواتف الذكية، لكن لا تزال مشكلتها في نقطتين، الأولى تصميم و ملمس الهواتف الذكية لكن الشئ الذي تغير مع هاتف النوت، و النقطة الثانية هي إستهلاك جوانب سلسلة الإس، عدى ذلك، فالشركة لا تزال تقدم منتجات مميزة ورائعة لتثبت العمل الذي تقوم به. في مجال اللوحيات، الشركة لم تقدم التجربة المثالية لسلسة التاب ولا النوت، إلا أنها تغيرت في لوحي النوت 10.1 لنسخة 2014 و الـ ATIV Q. ساعة الجالكسي Gear كانت متميزة، بخصائص تخفف من إستخدامك للهاتف بشكل بسيط، إلا أن البطارية و إستقلالية الساعة هي أبرز ما تفتقده. سامسونج إذا ما إستمرت على هذه الخطوات مع تغير سلبياتها أو تقليلها لدرجة كبيرة، فإن نجاحها سيتضاعف أكثر خلال الأعوام المقبلة.

هل Samsung تستعد لعرض أجهزة جديدة في CES ؟

 samsung Company

قبل فترة بسيطة تم إكتشاف أسماء علامات تجارية تم تسجيلها من قبل Samsung و تم تسجيلها في 17 ديسمبر الماضي و لا توجد أي تلميحات عن ماذا ستكون هذه الأجهزة و لكن الأسماء التي تم تسجيلها هى:

  • Showplace
  • Infinitude
  • Panagon

البعض يقول أنها أسماء مشفرة لمراحل أوليه لأجهزة تقوم Samsung بعمل إختبارات عليها قبل الإطلاق. حتى الآن لا توجد أخبار واضحة عن ماهية هذه الأجهزة.

لكن البعض يتوقع أن أحدها قد يكون جهاز لوحي جديد من Samsung خاصة مع الإشاعات السابقة أن الشركة تعمل على جهاز لوحي بحجم 12.2 انش.

المصدر: phandroid.

جهاز الـ Galaxy Tab 3 قد يكون أكثر جهاز لوحي تحمل للسقطات

xl_squaretrade

شركة مختصة بالتأمين تدعى SquareTrade قامت بإجراء إختبارات سقوط على أجهزة لوحية مختلفة و هى iPad mini مع شاشة Retina، جهاز iPad Air و أخيراً جهاز Galaxy Tab 3.

بحسب شركة التأمين فقد كان جهاز Galaxy Tab 3 من شركة Samsung هو الأفضل بين الأجهزة اللوحية الثلاث حيث حصل على درجة 5.5 من 10 من درجة خطر أن ينكسر الجهاز و طبعاً كلما زاد الرقم زادت نسبة تحطم الجهاز.

iPad Air حل في المركز الثاني حيث حصل على درجة 6.5 و جهاز iPad mini كان الأسواء بحسب ما جائت به شركة التأمين حيث أن الجهاز حثل على درجة 7.5 من خطورة التكسر و هذه تعتبر درجة مرتفعة و مقتربة من 10.

المصدر: T3.

ساعة Nokia الذكية قد تصل في وقت متأخر من عام 2014

nokia-lumia-1020

Nokia بقيت صامته فيما يخص موضوع الساعات الذكية على الرغم من إطلاق Samsung لساعة ذكية و إستعداد Sony لإطلاق ساعة ذكية ثالثة و إشاعات Apple عن نيتها لإطلاق ساعة ذكية فلا يبدو أن Nokia ستسكت أكثر الآن.

وصلت بعض الأخبار من موقع NokiaPowerUser و هذه الأخبار تقول أن Nokia تعمل على إطلاق ساعة ذكية في الربع الثالث من 2014 و لكن سيكون شئ منفصل تمام و لا علاقة له بقسم الهواتف و الدي قامت Microsoft بشراءه.

المصدر: techradar.

جهاز Samsung اللوحي الجديد سيتم إطلاقه في وقت مبكر من 2014

samsung-galaxy-note-12-pro-leak

ما زالت الأخبار تظهر عن جهاز Samsung اللوحي الجديد و الذي من المفترض أن نراه بشاشة حجمها 12.2 انش، قبل فترة قصيرة سمعنا بعض ظهرت صورة مسربة يقال أنها للجهاز القادم من Samsing.

الإشاعات تقول أن الجهاز الجديد سيحمل إسم Galaxy Note Pro أو Galaxy Note 12 و بعض التوقعات تشير إلى أننا سنرى الجهاز في CES 2014 القادم.

المواصفات المشاعة عن الجهاز شاشة بحجم 12.2 انش بكثافة 2560×1600، معالج يعمل بتردد 2.4GHz، ذاكرة عشوائية 3GB، بطارية بسعة 9500mAh و من المفترض أن يعمل بنظام تشغيل Android 4.4.

الأخبار تقول أننا سنرى الجهاز في وقت مبكر من عام 2014 و من يدري قد يكون الإطلاق بعد حدث CES 2014 مباشرة.

المصدر: BGR.

إشاعة: هاتف Galaxy S5 دخل مرحة إنتاج ضخمة

galaxy-s5-concept-1

ظهرت بعض التقارير أن Samsung بدأت مرحلة إنتاج ضخمة لهاتف بشاشة يبلغ حجمها 5.25 و معظم الأخبار تقول أنه سيكون هاتف Galaxy S5.

الإشاعات تقول أن الهاتف سيأتي بشاشة AMOLED بكثافة 2560×1440، لا ننسى بعض الإشاعات التي وصلت و التي تشير إلى أن Samsugn قد تقوم بالإعلان عن الهاتف في CES أو MWC القادم مع أن هذا مستبعد بشكل كبير جداً حيث تعودنا من Samsung أن تقوم بالإعلان عن الهاتف في مؤتمر خاص و متفرد بنفسه.

المصدر: androidauthority.

Samsung الهند ستطلق GamePad قريباً

gamepad-1

بالإضافة إلى إعلان عن وصول هاتف Galaxy Grand 2 في الهند فقد قامت Samsung بالإعلان أن إكسسوار الـ GamePad سيكون متوفراً في الهند قريباً جداً و لمزيد من الدقة في يناير القادم.

الطرفية سيتم بيعها في الهند بما يقارب 300 ريال سعودي و أداة التحكم تدعم العديد من الألعاب المختلفة منذ الآن.

نحن نذكر أن الإكسسوار تم الإعلان عنه مع الإعلان عن هاتف Galaxy S 4 و لكن المستغرب أن Samsung إحتاجت إلى كل هذه الفترة ليصل الهاتف إلى الأسواق و في إنتظار الإعلان عن موعد الوصول الرسمي إلى أسواقنا.

المصدر: sammyhub.

جهاز Galaxy Note Pro قد يأتي بحجمين

galaxynotepro02-820x420

منذ فترة و نحن نسمع بعض الأخبار عن جهاز لوحي جديد من Samsung و الأخبار ما زالت تدور حول أجهزة Tab Pro، Note Pro و Tab Lite و الذي يقال أننا سنراها في CES 2014 أو في MWC.

الآن وصلت بعض الأخبار المتعلقة بـ Note Pro و الذي يقال أنه سيأتي بحجمين مختلفين، الأول بحجم 12.2 انش و الثاني بحجم 10.1 انش، الجهاز بحجم 10.1 انش سيأتي بكثافة تصل إلى 2560×1600، ذاكرة عشوائية 3G، بطارية 9500mAh و نظاام تشغيل Android 4.4.

المصدر: slashgear.

إطلاق هاتف Galaxy Grand 2 الأسبوع القادم

Samsung-Galaxy-Grand-2-launch-India

بعد أن تم الإعلان عن الهاتف في نهاية شهر نوفمبر الماضي جاء الوقت الآن لتعلن Samsung أنها مستعدة لإطلاق هاتف Galaxy Grand 2 الأسبوع القادم في الهند على الأقل.

عمليات بيع الجهاز ستبدأ في الأسبوع الأول من يناير 2014 و سيكون سعر الهاتف ما بين $370 و 400$ أي ما يساوي 1390 ريال سعودي أو 1500 ريال سعودي تقريباً.

الهاتف سيأتي بشاشة حجمها 5.25 انش بكثافة 720×1280، معالج ثنائي الأنوية بتردد 1.2GHz، ذاكرة عشوائية 1.5GB، يمكنه حمل شريحتي إتصال و كاميرا 8MP بكثافة 1080p.

سيتوفر الهاتف بثلاث الوان و هى الأبيض، الأسود و الزهري و سيعمل بنظام تشغيل Android 4.3 و نتمنى أن نسمع أخبار عن موعد وصول الهاتف للمنطقة.

المصدر: phonearena.

هل تم تأكيد جهاز Galaxy Note Pro بصورة مسربة ؟

samsung-galaxy-note-pro-leak-540x303

الإشاعات و التسريبات تظهر عن الأجهزة الجديدة التي قد تظهر و يتم الكشف عنها في Consumer Electronics Show 2014 أو CES 2014 و الذي يقام سنوياً في لاس فيجاس في الولايات المتحدة الأمريكية و هذه الصورة قد تكون التأكيد الأول على وجود الجهاز و أنه سيتم عرضه في CES القادم.

الإشاعات تقول أن الجهاز سيكون بشاشة حجمها 12.2 انش و كثافة تبلغ 2560×1600، معالج Qualcomm Snapdragon 800 الرباعي الأنوية، ذكرة عشوائية 3GB، كاميرا خلفية 8MP و لكن من غير الواضح هل سيكون بنظام تشغيل Android 4.3 أو Android 4.4.

المصدر: androidcommunity.

هاتف Galaxy S 5 سيأتي غالباً بشاشة عادية

galaxy-round

كلما نقترب يوماً من الإعلان عن هاتف Galaxy S 5 تزداد الإشاعات التي تدور حول الهاتف و في الواقع هذا الشئ لا علاقة بالـ Galaxy S 5 فجميع الهواتف الذكية المهمة كلما إقترب موعد الإطلاق الخاص بها نرى الإشاعات تظهر و تزيد عنها.

فمثلاً في الفترة الماضية سمعنا بعض الأخبار عن هاتف Galaxy S 5 سيأتي بشاشة تعمل بوضوح 2K و الآن مصدر رفض ذكر إسمه يقول أنه سيأتي بشاشة عادية و ليست منحنية كما ظهرت في الإشاعات سابقاً.

هذه المعلومة تم إقتباسها من صحيفة Korea Herald حيث تم ذكر في الصحيفة:

من المستبعد أن تتبنى Samsung إستخدام Youm

و التي هى نوع من الشاشات المنحنية و السبب الأساسي لعدم كفاية الطاقة الإنتاجية لا ننسى أن Samsung قدمت لنا هاتف Galaxy Round و الذي كان أول هاتف منحني تقدمه الشركة و لكن لا نستغرب إذا شاهدنا هاتف Galaxy S 6 على سبيل المثال بشاشة منحنية ما لم تخطط Apple أن تقدم هاتف iPhone 6 بشاشة منحنية قبل Samsung.

المصدر: pocketnow.