سامسونغ تؤكد اعتزامها إطلاق هاتف رائد جديد في النصف الثاني من هذا العام

galaxy-note-7-2-1-1-2

من خلال تقريرها المالي للربع الأول من العام 2017، والذي أعلنت فيه شركة سامسونغ عن عائدات قياسية هي ثاني أعلى نتائج مالية حققتها الشركة لربع واحد في تاريخها، أكدت العملاقة الكورية أنها ستقوم بإطلاق هاتف ذكي جديد من الفئة الرائدة في النصف الثاني من هذا العام.

سامسونغ لم توفر أية تفاصيل حول الهاتف الجديد، لكننا لا نرى خياراً أمامنا سوى الهاتف المنتظر Galaxy Note 8، والذي تم تداوله ضمن الإشاعات أكثر من مرة، وربما يحمل الجهاز معه معالج الجيل الثاني من معالجات 10 نانومتر، والذي عملت سامسونغ على تطويره.

قيل بأن الجهاز سيحمل معه شاشة بحجم 6.4 إنش وبدقة QHD+، بالإضافة إلى الكاميرا المزدوجة. كما قيل أن الجهاز سيأتي مع 6 جيجابايت من الرام وسعة داخلية قد تصل إلى 256 جيجابايت. على أية حال، سيكون عليها الانتظار لبضعة أشهر إضافية من أجل الكشف الرسمي.

سامسونغ تُعلن عن ثاني أفضل نتائج مالية في تاريخها

galaxy-s7-edge-out-about-18

إلى أي حد تبلغ قوة شركة سامسونغ الكورية؟ إلى درجة أنها تمكنت من الإعلان عن ثاني أفضل نتائج مالية في تاريخها، وذلك عن الربع الأول من العام الحالي للشركة 2017، والذي انتهى في شهر مارس الماضي. علماً أن شركة سامسونغ في تلك الفترة كانت تعاني من عدم وجود هاتف رائد جديد يمثلها في الأسواق بعد فشل النوت 7 وتأجيل إطلاق Galaxy S8 إلى شهر آبريل الحالي.

من الجدير بالذكر أن هنا تأتي قوة شركة سامسونغ، فهي أشبه بإمبراطورية تكنولوجية وصناعية وليس شركة فحسب، فهي تمتلك الريادة في العديد من القطاعات التكنولوجية، وبجانب المبيعات الكبيرة لمختلف المنتجات الاستهلاكية التي تُنتجها، فهي أيضاً من أقوى مزودي الرقاقات الإلكترونية في العالم.

شركة سامسونغ تمكنت من تحقيق إيرادات مذهلة وصلت حتى 48.5 بليون دولار، كما وصل صافي أرباح الشركة للربع المالي الماضي إلى 8.7 بليون دولار. جزء من هذه العائدات يعود إلى الصفقة الضخمة التي تم عقدها مع شركة آبل، والتي دفعت آبل من خلالها مبلغاً كبيراً من المعال لتكون سامسونغ هي المزود الوحيد لشاشات OLED الخاصة بهواتف آبل القادمة.

عام مثير بالتأكيد ينتظر سامسونغ التي تواصل نشاطاتها على صعيد الرقاقات حيث أتمت تطوير الجيل الثاني من المعالجات بحجم 10 نانومتر، كما ستقوم الشركة بطرح هواتف Note 7 المجددة في الأسواق، بالإضافة إلى الهاتف المنتظر Galaxy Note 8. على أية حال، يتوقع المحللون أن يتباطأ نمو سامسونغ في العام القادم.

Samsung أتمت العمل على الجيل الثاني من معالجات الأجهزة الذكية بحجم 10 نانومتر

samsung company

لا زالت شركة Samsung الكورية تعمل بجد واجتهاد فيما يتعلق بتكنولوجيا الأجهزة الذكية. معالجات Exynos الأخيرة من سامسونغ أتت بحجم 10 نانومتر وبتقنيات FinFET. شركة سامسونغ أكدت أنها قد أتمت تطوير الجيل الثاني من المعالجات بحجم 10 نانومتر وأن هذه المعالجات باتت جاهزة للإنتاج على نطاق واسع.

التوقعات تُشير بتفوق هذه التكنولوجيا على المعالجات الحالية بفارق يصل حتى 10% في الأداء، وسامسونغ تعمل جاهدة على زيادة الإنتاج لتلبية الطلب الكبير والمتوقع على هذه التقنيات. Ryan Lee نائب رئيس التسويق لدى شركة سامسونغ أكد أن الإنتاج قد بدأ للجيل الثاني من معالجات 10 نانومتر لدى سامسونغ، وأن هذه التقنية أحد المفاتيح الرئيسية للشركة للحفاظ على تقدمها على صعيد الأداء العالي للأجهزة الذكية، الحوسبة، وتطبيقات الشبكة.

حسناً، لننتظر ونرى إن كانت هواتف Galaxy Note 8 ستستعمل النسخة الأحدث من المعالجات، وهو السيناريو المُرجح بما أن هذه التكنولوجيا باتت جاهزة.

Galaxy S8

سامسونج قد واجهت صعوبات كبيرة مع إطلاقها هاتفها السابق، لكن الآن مع Galaxy S8 ترسم طريق عودتها الى قلوب المستهلك من جديد. الهاتف الجديد يقدم شاشة Infinite الجديدة و اللتي تشغل أكثر من 80% من الواجهة الأمامية لتعطي المستخدم مساحة كبيرة دون زيادة في حجم الهاتف. أيضا يقدم جالكسي اس 8 مجموعة كبيرة من الخصائص المتقدمة مثل قاريء قزحية العين و مقاومة الماء و كاميرا ذات أداء رائع جدا. شاهد مراجعتنا الكاملة و المفصلة عبر الفيديو المرفق.

Apple توقع اتفاقية مع Samsung لمدة عامين من أجل الشاشات بتقنية OLED

apple-vs-samsung

اتفاقية جديدة تم توقيعها بين عملاقي التكنولوجيا والأجهزة الذكية بحسب ما أوردته وسائل الإعلام، شركة Apple الأمريكية وشركة Samsung الكورية، بموجب هذه الاتفاقية تقوم Apple بالحصول على شاشات OLED منحنية من شركة Samsung وبقيمة تصل إلى 9 بليون دولار.

بناءً على هذه الاتفاقية، ستقوم سامسونغ بتزويد آبل ما يتراوح بين 70 إلى 90 مليون شاشة OLED صغيرة الحجم خلال العام الحالي 2017، وهذا يعني أن ما يُقارب ثلث هواتف الآيفون الآتية المخططة للبيع هذا العام ستحتوي على هذه التقنية، بما أن آبل تشحن ما يقارب 200 مليون هاتف سنوياً.

آبل كانت قد طلبت في الأصل الحصول على 70 مليون شاشة كما أخبرناكم في تقريرٍ سابق، وسامسونغ تتخذ الإجراءات اللازمة لرفع قدرتها الإنتاجية من هذه الشاشات. وكالة Yuanta Securities تتوقع شحن 100 مليون هاتف iPhone جديد هذا العام من بينها 55 مليون جهاز مزود بشاشات OLED.

Samsung تتزعم مبيعات الهواتف الذكية عالمياً في 2016

galaxys7active

تتصدر شركة Apple الأمريكية مبيعات الهواتف الذكية عند الحديث عن هاتف واحد فقط وذلك لصالح أحدث آيفون تطرحه كل عام، ولكن بالنظر إلى شحنة الأجهزة الذكية بالكامل فإن شركة Samsung الكورية تتزعم السوق العالمي للأجهزة الذكية.

ما يقارب البليون ونصف هاتف ذكي تم شحنه في الأسواق خلال العام المنصرم، وذلك بزيادة وصلت حتى 5% مقارنة مع العام الذي سبقه، وشركة سامسونغ كان لها نصيب الأسد من المبيعات حيث نجحت الشركة في شحن 306 مليون هاتف ذكي حول العالم وفقاً لتقرير من Gartner data، وذلك رغم الكارثة التي لحقت بالهاتف Galaxy Note 7.

ووفقاً لنفس التقرير فإن شحنة آبل من الهواتف الذكية وصلت إلى 216 مليون جهاز عالمياً، أي أقل بنحو 100 مليون هاتف من سامسونغ بفارق مرعب يكاد يصل إلى 100 مليون جهاز بين الاثنين. مع ذلك فإن آبل كانت أكثر من شحن هواتفاً ذكية في موسم الأعياد (وبالتأكيد فإن كارثة النوت7 لعبت دوراً كبيراً في ذلك).

خلف كل من آبل وسامسونغ لدينا هواوي الصينية التي تمكنت من شحن 104 مليون هاتف ذكي في العام الماضي، ومن ثم Oppo التي شحنت 39.4 مليون هاتف.

Apple تتفوق على Samsung في مبيعات الهواتف الذكية لموسم الأعياد

smart sales

لا شك بأن المُنافسة مستعرة على صعيد مبيعات الهواتف الذكية بين شركة آبل الأمريكية وسامسونغ الكورية. كانت سامسونغ تتجه إلى انتصار على صعيد المبيعات في موسم الأعياد الماضي (من أكتوبر حتى نهاية ديسمبر)، لكن كارثة هاتف Galaxy Note 7 واحتراق البطاريات التي أدت إلى سحب الهواتف من الأسواق، حرمت سامسونغ من ذلك، وكسبت Apple الصراع هذا العام.

78.3 مليون هاتف آيفون قامت آبل ببيعه مقابل 77.5 مليون هاتف من سامسونغ في الفترة المذكورة، والفرق بينهما يصل حتى 800 ألف هاتف فقط. في المركز الثالث تأتي الصينية هواوي مع 44.9 مليون هاتف مباع. عائدات آبل للربع المالي الماضي تجاوزت توقعات المحللين.

إقالة رئيسة كوريا الجنوبية بسبب تلقيها رشاوي أحدها من شركة Samsung!

Samsung Company

لعل الفضيحة السياسية هي آخر ما ينقص شركة سامسونغ الآن، وذلك بعد كارثة الهاتف Galaxy Note 7 وحوادث احتراقه التي أدت إلى سحبه من الأسواق العالمية في وقتٍ سابق من هذا العام، وفي آخر الأنباء قد تم التصويت بالإجماع من البرلمان على إقالة رئيسة كوريا الجنوبية Park Geun-hye، بعد فضيحة قبولها لرشاوي من 7 جهات مختلفة أحدها عملاقة الإلكترونيات العالمية Samsung.

الشركات المتورطة متهمة بقبول امتيازات حكومية والرشاوي قد تم دفعها إما للرئيسة مباشرة أو إلى مُستشارتها المثيرة للجدل Choi Soon-sil، والتي تتعرض لشكوك من سنوات بكونها تستغل الرئيسة لمصالحها الشخصية. المبلغ الذي تم اعتباره كرشوة وصل إلى ما يزيد عن 30 مليون دولار أمريكي. من المتوقع أن يقوم محامو الادعاء المسؤولون عن القضية بإعادة استجواب مدراء الشركات المتورطة، علماً أن العواقب ستكون “وخيمة”.

وريث شركة سامسونغ Lee Kun-hee، والذي تم تعيينه مؤخراً في مجلس إدارة الشركة تعرض لمساءلة قانونية شديدة اللهجة، حيث تلقى 80% من الأسئلة أمام المجلس الوطني رفقة ممثلي الشركات الأخرى المتورطة في هذه القضية.

رئيس الوزراء Hwang Kyo-ahn يُدير شؤون البلاد مؤقتاً إلى أن تصدر الحكومة الدستورية حكمها النهائي تمهيداً لانتقال السلطة إلى رئيس جديد.

يبدو أن Samsung ستفصل 200 إداري بعد كارثة Galaxy Note 7!

galaxy-note-7-2-1-1-2

أنتم ملمون بالتأكيد بما ألم بهاتف سامسونغ الذكي Galaxy Note 7، والذي عانى من مشاكل احتراق بسبب البطارية وعرض المُستخدمين للخطر، ليتم سحبه من الأسواق وإعادة طرحه مُجدداً، وبعد أن عادت المشاكل للظهور في النسخ البديلة من الهاتف قامت سامسونغ بإيقاف إنتاجه نهائياً، وعانت الشركة خسائر ضخمة بسبب هذا الهاتف.

حسناً، يبدو أن كارثة هذا الهاتف لم تمر مرور الكرام على شركة سامسونغ، فقد أوردت آخر التقارير الصادرة اليوم، أن الشركة تُخطط للاستغناء عن ما يقارب 20% من مجلس الإدارة بأكمله بعد ما حصل، وبما أن الشركة تمتلك 1000 إداري، فهذا يعني أن 200 إداري في شركة سامسونغ قد يجد نفسه بلا وظيفة قريباً! على الأقل هذا ما أوردته التقارير على ذمة مصدر داخلي من الشركة.

المصادر المُطلعة تُشير إلى أن مدراء قسم الموبايل في الشركة، بالإضافة إلى رئيس الشركة Koh Dong-Jin، قد تم تحميلهم مسؤولية الهاتف المتفجر. التقارير أشارت إلى أن سامسونغ لعجلتها بطرح الهاتف قبل إصدار هواتف الآيفون7 كانت قد اختبرت البطاريات في مصانعها، وهذا ما يخالف القواعد العامة التي تنص على إجراء هذه الاختبارات في واحد من أحد 28 مختبر معتمد من مجموعة CTIA، وعلى أن مُختبر سامسونغ معتمد أيضاً من هذه المجموعة، إلا أن هناك أنباء تتردد وتقترح أن سامسونغ تجاهلت القيام ببعض الاختبارات داخلياً، والنتيجة كانت كما رأيتموها.

سنوافيكم بأي جديد حال توافره.

مجموعة Fiat Chrysler ترى شركة Samsung كشريك استراتيجي مُحتمل

Fiat Chrysler

أكد “سيرجيو ماركيوني” الرئيس التنفيذي لمجموعة Fiat Chrysler الإيطالية العملاقة (سابع أكبر مُصنع سيارات في العالم)، بأن شركة Fiat Chrysler ترى شركة Samsung الكورية كشريك استراتيجي، وأنها أحد الشركات التي قد تقكون مهتمة بشراء شركة Magneti Marelli الفرعية من مجموعة Fiat Chrysler، والتي تختص في العمل على الأنظمة الذكية للأمان داخل السيارة، بالإضافة إلى معدات توليد الطاقة، الإضاءة، وغير ذلك من القطع.

هذا ما قاله “سيرجيو ماركيوني” لوسائل الإعلام:

لدينا علاقة جيدة جداً مع شركة سامسونغ، إن كان كمزود أو كشريك استراتيجي مُحتمل. لدي علاقة قوية مع نائب رئيس شركة سامسونغ Lee Jae Yong.

رغم ذلك إلا أن سيرجيو ماركيوني رفض التعليق حول احتمالية قيام سامسونغ بشراء Magneti Marelli، رغم أن المصادر المُطلعة أكدت وجود مباحثات بينها و بين Fiat Chrysler بهذا الخصوص منذ ما لا يقل عن الشهر. سامسونغ مهتمة بالذات بأنظمة الإضاءة من الشركة والترفيه بداخل السيارات، وقد تقوم بالاستحواذ على الشركة بأكملها وليس على جزء من خدماتها فحسب.

رغم ذلك، سيرجيو ماركيوني لا يرغب ببيع الشركة بالكامل بكونها تملك أهمية استراتيجية لمجموعة Fiat Chrysler، علماً أن أولويته الأولى كرئيس للشركة قد حددها بتقليص مديونية الشركة، وبناء مخزون احتياطي من المال يُقدر بما يفوق الأربعة بليون دولار إن أمكن.

Galaxy Note 7

هاتف Galaxy Note 7 تم كشفه قبل أسبوعين تقريبا من الآن، و اليوم نجد الفرصة لنعطيكم مراجعتنا الكاملة بعد اختباره لفترة جيدة. يمكن أن نقول أن سامسونج تفوقت على نفسها مرة أخرى، فهي ليست فقط عالجت ملاحظات المستخدمين السابقة إنما وضعت لمستها مرة أخرى بتقديم إضافات جديدة بعضها يعتبر حدثا جديدا لسلسلة نوت أو جالكسي بشكل عام.

تابعوا مراجعتنا الكاملة عبر الفيديو لمعرفة رأينا النهائي و المزيد من اللقطات للهاتف المتألق.

تطبيق NBC الرياضية يصدر على جهاز Xbox One وأجهزة مُختارة من سامسونغ

Xbox One S

هناك منافسة شديدة بين سوني ومايكروسوفت في فضاء أجهزة اللعب المنزلية. المنافسة لم تعد قائمة على بيع الأجهزة أو الألعاب فحسب، وإنما امتدت الآن لتشمل التطبيقات والخدمات الترفيهية التي يُمكن للجهاز أن يُقدمها، ليُصبح محطة ترفيهية متكاملة في غرفة المعيشة.

الآن، أكد مسؤولون أن التطبيق الخاص بالبث المباشر للرياضة من تلفاز NBC الشهير قد أصبح مُتاحاً لمنصة الإكس بوكس ون وأجهزة ذكية مُختارة من شركة سامسونغ، حيث يوفر التطبيق خدماته المدفوعة للمُشتركين. دورة الألعاب الأولمبية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية لصيف 2016 قد بدأت بالفعل في 5 أغسطس الماضي وسوف تستمر حتى 21 من الشهر الجاري، وسيكون بإمكان المُشتركين متابعة أحداث الدورة ومُشاهدتها من خلال التطبيق.

الكشف عن صور ومواصفات الهاتف الذكي الصدفي Samsung Galaxy Folder 2

 987654564

تم رصد الجيل الثاني من الهاتف الذكي الصدفي Galaxy Folder في العديد من الأماكن على شبكة الإنترنت، والآن يبدو أنه تمت عملية المصادقة على هذا الهاتف من قبل هيئة الإتصالات الصينية TENAA، وهذا ما أتاح لنا فرصة الإطلاع على تصميم ومواصفات الهاتف Galaxy Folder 2.

وكما تشاهدون في الصورة أعلاه، فالهاتف Galaxy Folder 2 سيأتي بتصميم على شكل صدفة على غرار الهاتف Galaxy Folder الحالي، ونتيجة لذلك فنحن نشك فيما إذا كان هذا الهاتف سيشق طريقه إلى خارج الحدود الآسيوية نظرا إلى أن شركة سامسونج تقوم في غالب الأحيان بإصدار مثل هذه الهواتف الذكية في آسيا فقط.

وعندما يتعلق الأمر بالمواصفات التقنية، فقد أوضحت قاعدة بيانات TENAA بأن الهاتف Galaxy Folder 2 سيضم مواصفات تقنية تشمل شاشة 3.8 إنش بدرجة وضوح 800×480 بكسل، معالج رباعي النواة من شركة كوالكوم بتردد 1.4GHz، ذاكرة عشوائية بحجم 2GB، ذاكرة داخلية بحجم 16GB قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD، كاميرا أمامية بدقة 5 ميغابكسل وخلفية بدقة 8 ميغابكسل، فضلا عن بطارية بسعة 1950mAh. وعلاوة على ذلك، فالهاتف Galaxy Folder 2 يعمل مسبقا بنظام الأندرويد 6.0.1 Marshmallow ويأتي بسمك 15.5 ملمتر وبوزن 155 جرام.

321654987

المصدر.

 

جميع تلفزيونات Samsung SUHD TV 2016 ستحصل على تحديث +HDR

suhd9500_002

أعلنت شركة سامسونج اليوم أنها ستقوم بتحديث كافة تلفزيوناتها الفائقة الوضوح SUHD TV 2016 التي أصدرتها هذا العام من خلال التحديث +HDR والذي يهدف إلى تحسين تقنية HDR في أحدث تلفزيوناتها الفائقة الوضوح.

وقالت الشركة الكورية الجنوبية بأن جميع النماذج في سلسلة SUHD TV 2016 ستحصل على هذا التحديث الجديد بحلول شهر سبتمبر من هذا العام. وبخصوص هذا الوضوع صرحت شركة سامسونج بالقول :

” إضافة خاصية +HDR سيقدم تجربة مشاهدة HDR إستثنائية لجميع تلفزيونات SUHD TV 2016. نحن مسرورون بمشاركة هذا التقدم الأخير مع عملائنا للوصول مباشرة إلى تلفزيونات SUHD TV 2016 الخاصة به. سامسونج تجلب أعلى شكل من جودة الصورة إلى غرف المعيشة الخاصة بالعملاء. “

واحدة من أكبر فوائد خاصية +HDR نجد القدرة على رفع جودة محتوى SDR إلى جودة مشابهة لمحتوى HDR، مما يتيح للمشاهدين الإستمتاع بكل المحتويات المفضلة لديهم في أعلى مستوى من جودة الصورة الممكنة. على أي حال، يمكنكم معرفة المزيد من التفاصيل حول تحديث +HDR الجديد لتلفزيونات SUHD TV 2016 على المدونة الرسمية لشركة سامسونج إنطلاقا من رابط المصدر أدناه.

المصدر.

 

ستة دول حصلت اليوم على السماعات اللاسلكية Samsung Gear IconX

Gear IconX

بعد فترة وجيزة من إعلانها عن كون سماعات الأذن اللاسلكية Samsung Gear IconX ستكون متاحة للشراء في كوريا الجنوبية إبتداء من 15 يوليو، أعلنت شركة سامسونج بأن العديد من البلدان الأخرى بما في ذلك المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا، روسيا، كندا، وأستراليا ستحصل أيضا على هذه السماعات المميزة إبتداء من هذا اليوم.

وأضافت شركة سامسونج بأنها ستقوم بعد ذلك بإصدار السماعات اللاسلكية Samsung Gear IconX في باقي أنحاء العالم. في حين إتضح أن هذه السماعات ستكلف 195 دولار أمريكي في كوريا الجنوبية، فلم تكشف لنا شركة سامسونج بعد عن سعر هذه السماعات في المناطق الأخرى. عموما، هذه السماعات ستكون متاحة في ثلاثة ألوان مختلفة تشمل الأسود والأزرق والأبيض.

https://youtu.be/YhZnToYbp5o

شركات Lenovo و Nintendo و Samsung الأكثر شعبية في قطاع التكنولوجيا

Samsung Company

قد يبدو الأمر غريباً لكم بعض الشيء، إلا أن وكالة Brandwatch الخاصة بمراقبة وتحليل وسائل التواصل الاجتماعي، أكدت أن الشركات الثلاث التالية هي الأكثر شعبية وتداولاً في النقاشات بين محبي قطاع التكنولوجيا: شركة Lenovo الصينية المعروفة بأجهزة الحواسب المحمولة في المقام الأول، وشركة Samsung الكورية التي تعرفونها جيداً مع سلسلة الأجهزة الذكية Galaxy (بالإضافة إلى العديد من المُنتجات الأخرى)، وشركة Nintendo اليابانية لألعاب الفيديو. المثير هنا أن شركات ننتندو و لينوفو تتفوق في النقاشات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على شركات من الطراز الثقيل مثل Apple ومايكروسوفت.

فيما يستمر قطاع التكنولوجيا للمستهلكين بالنمو والإبداع، تزداد الصعوبة للعلامات التجارية المعروفة في الحفاظ على توقعات الجمهور والبقاء في الواجهة. وكالة التواصل الاجتماعي للميديا تُساعد هذه العلامات التجارية على الاحتفاظ بحيويتها في مواجهة المعطيات المتغيرة باستمرار للأسواق.

إليكم ترتيب العلامات التجارية الأكثر نقاشاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

Lenovo
Nintendo
Samsung
Intel
ASUS
Microsoft
LG
Garmin
HTC
GE Appliances