سامسونج تعمل مع الشركات المصنعة لساعات اليد الفاخرة على الساعة الذكية Samsung Orbis

montblanc-4

سمعنا في وقت سابق من هذا العام بأن شركة سامسونج تعمل على تطوير ساعة ذكية جديدة تدعى Samsung Orbis، وقد قيل بأن هذه الساعة الذكية ستأتي مع شاشة مستديرة وبميزات فريدة من نوعها. والآن، وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا، فيبدو أن شركة سامسونج تعمل مع عدد من الشركات المتخصصة في صناعة ساعات اليد الفاخرة على الساعة الذكية Samsung Orbis. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأنباء وردتنا من موقع SamMobile، والذي قال بأنه يجري حاليا إختبار الساعة الذكية Samsung Orbis في كل من المملكة المتحدة وكوريا الجنوبية وفرنسا.

وأشار موقع SamMobile كذلك إلى أن شركة سامسونج ستعمل على الساعة الذكية مع شركة واحدة على الأقل متخصصة في صناعة ساعات اليد الفاخرة والتي يمكن أن تكون Cartier، وكذلك مع بعض العلامات التجارية الفاخرة مثل Dior و Channel. ويبدو هذا مثيرا جدا للإهتمام بالنظر إلى أن لدى شركة سامسونج بالفعل شراكات مع بعض العلامات التجارية العالمية الفاخرة مثل Mont Blanc و Swarovski مع العلم بأننا كنا نتوقع فعلا أن تعمل شركة سامسونج مع شركة Mont Blanc على الساعة الذكية Samsung Orbis.

الجدير بالذكر أن شركة سامسونج عملت في الماضي مع شركة Mont Blanc على توفير بعض الأكسسوارات للهاتف Galaxy Note 4. وأيضا إنشاء بعض الأقلام الفاخرة، وشركة Mont Blanc تصنع أيضا الساعات الفاخرة، لذلك فإن الشراكة بين هاتين الشركتين كانت لتكون مثالية. على أي حال، حالما نحصل على المزيد من التفاصيل حول ما هي خطط شركة سامسونج بالضبط لساعتها الذكية الجديدة Samsung Orbis، فنحن سوف نتيح لكم معرفة ذلك كما هو الحال دائما.

المصدر.

سامسونج تعتزم التركيز على الهواتف المتوسطة والمتدنية لإستعادة الهيمنة على السوق

The-Samsung-Galaxy-Win-2 (5)

في هذه المرحلة، فإنه من الواضح أن شركة سامسونج تخطط للكيفية التي ستعمل بها لتظل الشركة الرائدة عالميا بلا منازع من حيث مبيعات الهواتف الذكية أو التخلي عن سيادتها التي تتضاءل في الأونة الأخيرة والتنحي لصالح إحدى المرشحين الذين يستحقون ذلك.

بالفعل، لقد عادت شركة سامسونج إلى سبورة الرسم والمخططات وأعدت لنا تحفتين تحملان إسم Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge، وهما الهاتفين اللذان أثارا إهتمام العديد من المستخدمين في جميع العالم كما أنهما أثارا إعجاب عدد كبير من النقاد، وتهدف شركة سامسونج من خلال هذين الهاتفين إلى العودة بقوة إلى واجهة الأضواء في سوق الهواتف الذكية، ولكن وفقا لتقرير جديد ظهر اليوم من وسائل الإعلام الكورية، فيبدو أن شركة سامسونج لا تعتزم التركيز على سوق الهواتف الذكية الراقية لتوسيع هيمنتها على سوق الهواتف الذكية، وإنما تهدف بالأساس التركيز على سوق الهواتف الذكية المتدنية والمتوسطة من أجل إستعادة هيمنتها السابقة على هذه الصناعة.

ووفقا لموقع Korea Herald، فإن بعض المطلعين على الصناعة يعتبرون بأن إصدار شركة سامسونج لسلسلة Galaxy A و Galaxy E و Galaxy J و Galaxy Z هي بمثابة رسالة واضحة على أن شركة سامسونج تريد تعزيز موقعها في السوق عن طريق بسط سيطرتها على سوق الهواتف الذكية المتدنية، ومن تم السير ببطء في السلسلة الهرمية.

العديد من هواتف سامسونج من الفئة المتوسطة والمتدنية ستستهدف الأسواق الصينية والهندية. وبطبيعة الحال، الفوز بهذا الرهان سيكون مهمة معقدة بالنسبة لشركة سامسونج نظرا إلى التنافسية الكبيرة التي تشهدها صناعة الهواتف الذكية في هذه الأسواق وخصوصا من الشركات الصينية، والتي تقدم أجهزة مميزة بأسعار منخفضة من أسعار منتجات شركة سامسونج.

المصدر.

سامسونج تتلقى 20 مليون طلب مسبق على الهاتفين Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge

samsung-galaxy-s6-edge-vs-iphone-6-plus-6

صدر اليوم تقرير جديد من موقع Korea Times يفيد بأن شركة سامسونج تلقت أزيد من 20 مليون طلب مسبق على الهاتفين Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge من شركات الإتصالات، وهذا العدد يعد بطبيعة الحال رقما قياسيا جديدا للشركة الكورية. وبالنسبة للهاتف Galaxy S6، فقد حقق نحو 15 مليون طلب مسبق، في حين كانت الـ 5 ملايين الأخرى من نصيب الهاتف Galaxy S6 Edge والذي يعد أكثر تكلفة من الهاتف الأول.

ويشير المحللون التقنيون إلى أن المواصفات التقنية القوية لكل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge هي بمثابة الإختلاف الرئيسي بين هواتف سامسونج الجديدة و iPhone 6. وتجدر الإشارة إلى أن رئيس قسم الأجهزة المحمولة في شركة سامسونج السيد JK Shin كان قد صرح في وقت سابق بأنه يثق في قدرة على هواتف Galaxy S6 الجديدة على تحقيق مبيعات أعلى من تلك التي حققها Galaxy S5. ومن شأن ذلك أن يحدث بطبيعة الحال بالنظر إلى أن هواتف Galaxy S6 الجديدة تمتعت بجدارة بقدر كبير من الإهتمام منذ الإعلان عنها أواخر الأسبوع الماضي مع العلم بأن Galaxy S6 Edge حصل مؤخرا على جائزة أفضل هاتف جديد في المؤتمر العالمي للجوال المنعقد بمدينة برشلونة الإسبانية.

المصدر.

سامسونج تكشف النقاب رسميا عن هاتفيها الرائدين الجديدين، Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge

Galaxy S6

بعد طول إنتظار وبعد مسلسل طويل من التسريبات والشائعات قامت شركة سامسونج أخيرا اليوم بكشف النقاب رسميا عن هاتفيها الرائدين الجديدين، وبطبيعة الحال فنحن نقصد هنا كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge، وذلك في المؤتمر العالمي للجوال MWC 2015 الذي بدأت فعالياته اليوم بمدينة برشلونة الإسبانية. وكما كان متوقعا طبعا، فقد أنفقت شركة سامسونج الكثير من الجهد والمال في سبيل تطوير هذين الهاتفين بحيث قامت الشركة الكورية بتزويد هذين الجهازين بأحدث التقنيات المتاحة في سوق الاجهزة المحمولة كما قامت الشركة أيضا بتصنيع كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge من مواد مميزة والتي تشمل الألومنيوم والزجاج.

التصميم :

كما كان متوقعا إلى حد ما، يعد الهاتفين Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge أولى الهواتف من سلسلة Galaxy S التي تأتي مع هيكل مصنوع من المعدن بحيث نجد أن الهاتفين الرائدين الجديدين من شركة سامسونج يأتيان مع إطار مصنوع من المعدن غير قابل للفتح ( Unibody ) وبخلفية محمية بطبقة الحماية الزجاجية Gorilla Glass 4. وبصرف النظر عن ذلك، نلاحظ بأن Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge يأتيان مع كاميرا بارزة للأمام وبفلاش LED مرفوق بمستشعر معدل ضربات القلب بجانب الكاميرا. وبسبب التصميم غير القابل للفتح، فإن Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge لا يأتيان مع منفذ الذاكرة الخارجية MicroSD ومع القدرة على مقاومة الماء كما هو الحال مع Galaxy S5 كما أنهما لا يتيحان للمستخدم إمكانية إزالة البطارية.

عندما يتعلق الأمر بتصميم الواجهة الأمامية، نلاحظ بأن شركة سامسونج إعتمدت على نفس لغة التصميم التي إعتمدتها في Galaxy S5 بحيث نجد مستشعرات القرب والكاميرا الأمامية في الواجهة العلوية من الهاتف وبالضبط بجانب مكبر الصوت، كما أننا نلاحظ تواجد الزر الرئيسي مرة أخرى في الهاتفين الرائدين الجديدين لشركة سامسونج، ولكن المميز في هذا الزر هو قدومه هذه المرة بمستشعر البصمة الذي يعمل عن طريق اللمس وليس عن طريق السحب بحيث سيتعرف هذا المستشعر على بصمة إصبع المستخدم بمجرد لمسه للزر الرئيسي من دون الحاجة إلى تمرير الإصبع بالكامل على الزر كما هو الحال مع Galaxy S5. وكما تلاحظون جميعا إنطلاقا من الصور المرفقة بالمقال، فإن Galaxy S6 يأتي مع شاشة مسطحة عادية، في حين يأتي Galaxy S6 Edge مع شاشة منحنية قليلا من الطرف الأيمن والأيسر.

الشاشة :

قامت شركة سامسونج بتزويد كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge بشاشة حجمها 5.1 إنش وتبلغ درجة وضوحها 1440×2560 بكسل أو بالأحرى بدرجة وضوح Quad HD كما أنها توفر كثافة بكسلات تصل إلى 577 بكسل في كل إنش. وبالنسبة للهاتف Galaxy S6 فهو يأتي مع شاشة مسطحة عادية، في حين يأتي الهاتف Galaxy S6 Edge بنفس الشاشة ولكنها منحنية قليلا في الطرف الأيمن والأيسر. وبطبيعة الحال شاشة الهاتفين تستند على تقنية Super AMOLED والتي نجدها تؤثث الأجهزة الذكية الرائدة التابعة لشركة سامسونج كما أنها محمية بطبقة Gorilla Glass 4.

المعالج :

كما كان متوقعا تماما، قامت شركة سامسونج مع كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge بالتخلي عن المعالج Snapdragon 810، وقررت بدلا من ذلك الإعتماد على معالجها الثماني النواة الجديد Exynos 7420 المعروف أيضا بإسم Exynos 7 Octa. وتقول شركة سامسونج بأن هذا المعالج الجديد يقدم أداء قوي جدا كما أنه يستهلك الطاقة بكفاءة عالية وهذا بالفعل مع رأيناه في إختبارات الأداء التي تم تسريبها في وقت سابق بحيث تبين لنا من خلال تلك الإختبارات أن المعالج Exynos 7420 إستطاع التفوق بقوة على المعالج Snapdragon 810. وتجدر الإشارة إلى أن المعالج Exynos 7420 أو بالأحرى المعالج Exynos 7 Octa يستند على عملية 14nm FinFET، وهي التقنية التي تقول شركة سامسونج بأنها قادرة على تحقيق أعلى مستويات الكفاءة والأداء والإنتاجية بحيث ذكرت الشركة الكورية بأن المعالج Exynos 7 Octa الجديد يعد أكثر كفاءة في إستهلاك الطاقة بنحو 35% بالمقارنة مع المعالجات التي تستند على عملية 20nm FinFET. وكما يمكنك أن تتوقع، فإن المعالج Exynos 7 Octa الجديد يدعم ثمانية أنوية بمعمارية 64bitكما أنه يأتي مع معالج الرسوميات Mali-T760.

وعلاوة على ذلك، ذكرت شركة سامسونج بأن المعالج Exynos 7420 مصنوع على تكنولوجيا الترانزستور الثلاثية الأبعاد، وتستخدم للتغلب على القيود المفروضة على تكنولوجيا الترانزستور الثنائية الأبعاد. وقد كانت شركة intel تستخدم هذه الطريقة في معالجاتها المخصصة للحواسيب لفترة من الوقت، ولكن شركة سامسونج تفتخر بكونها أول من جلب هذا النهج إلى معالجات 14 نانومتر الخاصة بالأجهزة المحمولة. وسوف تستمر شركة سامسونج في إستخدام هذه العملية في إنتاج الوحدات الأخرى من أشباه الموصلات، مثل رقاقات ذواكر NAND، وهذا ما يمكن أن يؤدي إلى رقاقات صغيرة مع زيادة القدرة في المستقبل.

النظام :

كما يتوقع الجميع على الأرجح، فقد قامت شركة سامسونج بتزويد كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge بنظام الأندرويد 5.0 Lollipop، وهذا ليس مفاجئا بالنظر إلى أن هذا هو أخر إصدار من نظام الأندرويد. وقد قامت شركة سامسونج كذلك بتزويد هاتفيها الجديدين بنسخة جديدة من واجهة TouchWiz والتي تقول شركة سامسونج بأنها أخف وأكثر سلاسة بفضل التطويرات البرمجية التي أقدمت عليها الشركة فضلا عن إقدامها على إزالة العديد من التطبيقات الغير مرغوب فيها والتي كانت تتسبب في ثقل الإصدارات السابقة من واجهة TouchWiz. وبدلا من تضمين العديد من التطبيقات بشكل مسبق في واجهة TouchWiz على كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge، قررت شركة سامسونج الإكتفاء بتضمين عدد قليل من التطبيقات بشكل مسبق في واجهتها الجديدة وإتاحة التطبيقات الأخرى للتحميل بشكل منفصل على متجر التطبيقات Galaxy Apps.

وبفضل التغييرات التي أجرتها شركة سامسونج على واجهة TouchWiz الجديدة وقوة المعالج Exynos 7420 الجديد، فمن شأن الهاتفين Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge أن يقدما أداءً رائعا ومستقرًا وسلسًا للغاية مما قد يجعله واحد من أسرع الهواتف الذكية في السوق حاليا.

الكاميرا :

كما أشارت بعض الشائعات في الفترة الماضية، فقد قامت شركة سامسونج بتزويد كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge بكاميرا أمامية بدقة 5 ميغابكسل مما يجعلها مثالية لإلتقاط الصور الذاتية أو ما يعرف إختصارًا بـ Selfie. ومن ناحية أخرى، قامت شركة سامسونج كذلك بتزويد هاتفيها الجديدين بكاميرا خلفية تبلغ دقتها 16 ميغابكسل ومدعومة بمستشعر ISOCELL. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الكاميرا تدعم ميزة تثبيت الصورة أو ما يعرف أيضا بميزة منع الإهتزاز أثناء التصوير كما أنها تأتي بمستشعر كبير الحجم لتمكين الكاميرا من إلتقاط صور واضحة للغاية في ظروف الإضاءة المنخفضة فضلا عن كونها قادرة على إلتقاط فيديو بوضوح 4K.

البطارية :

تقول شركة سامسونج بأن الهاتف Galaxy S6 يملك بطارية بسعة 2550mAh غير قابلة للإزالة بسبب التصميم العام للجهاز، ولكن المميز في هذه البطارية على الرغم من عدم إمكانية إزالتها هو دعمها لتقنية الشحن اللاسلكي مما يعني أنه سيكون بإمكان المستخدمين شحن Galaxy S6 الخاص بهم من دون الحاجة إلى ربط الهاتف بمقبس الكهرباء عن طريق كابل MicroUSB، وذلك ببساطة من خلال وضع الهاتف على قاعدة الشحن اللاسلكية التي تأتي مع الهاتف. أما بالنسبة لبطارية Galaxy S6 Edge، فهي تأتي بسعة 2600mAh كما أنها تدعم جميع الميزات التي تدعمها بطارية Galaxy S6.

المواصفات التقنية الأخرى :

فيما يخص باقي المواصفات التقنية، فقد قامت شركة سامسونج بتزويد كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge بمواصفات تقنية راقية تشمل ذاكرة عشوائية بحجم 3GB، ذاكرة داخلية بحجم 32Gb أو 64GB أو 128GB غير قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD. وتشمل المواصفات التقنية البارزة الأخرى دعم مختلف تقنيات الإتصال اللاسلكية التقليدية بما في ذلك WiFi والبلوتوث 4.1 و GPS و NFC فضلا عن شبكات الجيل الثالث وشبكات الجيل الرابع 4G LTE. وبالنسبة لتقنية شبكات الجيل الرابع فتتيح للمستخدمين تحميل البيانات بسرعة تفوق 300 ميغابايت في الثانية وسرعة رفع تصل إلى 100 ميغابايت في الثانية.

خدمة Samsung Pay :

 خدمة الدفع الجديدة من شركة سامسونج Samsung Pay تعتمد على تقنية NFC وعلى تكنولوجيا النقل المغناطيسي الأمن ( Magnetic Secure Transmission ) المخصصة لخدمات الدفع عبر الأجهزة المحمولة. وقد تم بالفعل بدء الإعتماد على خدمة Samsung Pay من قبل Visa و MasterCard، وشركة سامسونج تقوم حاليا بالنقاش مع الشركاء الرئيسيين في جميع أنحاء العالم للمشاركة في دعم هذه الخدمة، بما في ذلك American Express و Bank of America و Citi و JPMorgan Chase إضافة إلى العديد من الشركاء الأخرين.

هل تعرف المعنى الأصلي للعلامة التجارية Samsung ؟

Samsung Company

في الوقت الراهن، الكل يعرف شركة سامسونج بكونها الشركة المصنعة لهواتف الأندرويد الأكثر شعبية في العالم، وعلى الرغم من أنها تكافح للحفاظ على أرباحها المالية عالية في الأشهر القليلة الماضية، فإن كل العيون موجهة الآن نحو مؤتمر الشركة المقرر عقده أوائل شهر مارس المقبل بمدينة برشلونة الإسبانية خلال المؤتمر العالمي للجوال MWC 2015 وهو الحدث الذي من المتوقع أن يتم فيه الإعلان رسميا عن الهاتفين Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge. ولكن هل تعلم ما هو المعنى الأصلي لإسم سامسونج أو بالأحرى لإسم Samsung ؟ وبما أننا لا نعرف اللغة الكورية، فمن الطبيعي أن نجد الأغلبية لا تعرف المعنى الأصلي لهذا الإسم، ولكن سيكون من المثير للإهتمام بالتأكيد أن نعرف ما تعنيه كلمة Samsung ولماذا تم إختيارها لتكون العلامة التجارية الرسمية للشركة الأعلى قيمة في كوريا الجنوبية.

في اللغة الكورية، كلمة سامسونج أو بالأحرى Samsung تعني ” النجوم الثلاثة “، وقد تم إختيار هذا الإسم ليكون العلامة التجارية من قبل مؤسس شركة سامسونج السيد Lee Byung-chull إيمانا منه بأن شركته ستصبح يوما ما قوية ودائمة مثل النجوم في السماء. ولكن لماذا بالضبط تم إختيار ” ثلاثة نجوم “، ولم يتم إختيار نجمتين أو أربعة أنجم؟ حسنا، السبب في ذلك تبين أنه مخفي في اللغة الكورية حيث يتم إستخدام الرقم ” ثلاثة ” بإعتباره رمزا يمثل الشيء الكبير والقوي.

بالفعل، كما كان يطمح Lee Byung-chull، فقد أصبحت شركة سامسونج في السنوات الأخيرة واحدة من الشركات الأكثر نجاحا في العالم كما أنها تعد واحدة من الشركات الأكثر تأثيرا. والآن، بعدما أصبحت تعرف معنى العلامة التجارية Samsung، فهل تتوقع أن تصبح شركة سامسونج أقوى مع Galaxy S6 إذا حكمنا من خلال أحدث الشائعات؟ شاركونا بأرائكم في حيز التعليقات أدناه.

 samsung-logo-evolution

محكمة تغرم سامسونج بسبب إنتهاكها لبراءة إختراع

Samsung-logo-2121

غرمت محكمة أمريكية سامسونج بسبب تعديها على براءة إختراع شركة Rembrandt Wireless Technologies LP. براءة الإختراع الذي تعدت عليها سامسونج تتعلق بخاصية الـ Bluetooth EDR، حيث أن الشركة التي تمتلك براءة الإختراع لا تريد من أي شركة إستخدمها أو بيعها بأي شكل من الأشكال. المحكمة غرمت سامسونج بـ 15.7 مليون دولار أمريكي، دون وجود أي نية لحظر أجهزة سامسونج.

المصدر.

حتى لو كان مميزاً، الإس 6 لن ينقذ سامسونج

Galaxy S6

عام 2014 كان سيئاً بجميع المقاييس لسامسونج، حيث أن الشركة الكورية خسرت الكثير من أرباحها بالإضافة لحصتها في السوق العالمي، و إذا كان الإس 6 هو من سيحدد مصير الشركة من ناحية الأرباح حسب منظور البعض، فشركة FnGuide Inc. لا تتوقع أن يكون الهاتف هو من سينقذ الشركة. فالشركة ستواجه خسارة تقدر بـ 6% من ناحية الربح الصافي للعام المالي لـ 2015 عن توقعاتها، و ذلك بحصولها لربح صافي يقدر بـ 1.16 مليار دولار أمريكي. أحد أسباب خسارة سامسونج هو نمو المنافسة في سوق الهواتف الذكية، فالشركة الكورية تواجه منافسة أشرس بكثير عما كانت عليه في 2013، حيث أن الشركات المحلية في الهند و الصين لا تزال تجذب الكثير من المستهلكين نحوها، كما أن المنافسة على الهواتف المتوسطة و الرخيصة لا تزال قوية، و هو ما قد يجعل الكثير من المستخدمين يفضلون خيارات أخرى عن سامسونج خصوصاً مع رخص أسعار هواتف المنافسين، و لذلك فهاتف الإس 6 لن يكون لوحده منقذ الشركة.

المصدر.

فيديو: شاشة 4K ممتازة و بسعر معقول من سامسونج للألعاب و العمل

في هذا الإستعراض الخاص نقوم في إلكتروني بتقديم شاشة سامسونج 4K الجديدة لكم، و هي مناسبة للألعاب و العمل أيضا بسبب مواصفاتها الرائعة. تابع معنا هذا الفيديو لنظرة أقرب و تجربة للشاشة الجديدة عن قرب.

جالكسي نوت: قصة الهاتف الذي غير المفاهيم

----جالكسي-نوت-و-ثورة-الفابلب

في السنوات الأخيرة بدأت ثورة الهواتف بشاشات اللمس، و تغير استخدام الهواتف للأبد. أصبحت الهواتف لا تحتوي على أزرار كثيرة، و أصبح التحكم بكل شيء تقريبا يتم عن طريق اللمس بالإصبع. و ربما النقطة الأخيرة و هي اللمس بالإصبع هي التي تأسس عليها الجيل الجديد من الهواتف، لكن ذلك لا يعني أن اللمس كمصطلح لم يكن موجودا قبل ذلك، بل العكس تماما. كان هناك عدة هواتف تعمل باللمس، و لكن ذلك يعتمد على القلم، و مع قدوم الهواتف الجديدة التي تلمس بالإصبع، اندثر القلم بشكل كبير من هذا السوق المتنامي.

لكن دون أن يتوقع أحد ظهر هاتف ذكي من الجيل الجديد، يحمل معه القلم من جديد، و كأنها يعود الى زمن الظلمات، لكن تلك كانت الحقيقة الوهمية. الجالكسي نوت تم كشفه في برلين تحديدا في العام 2011 و ضمن فعاليات معرض IFA. ماذا تفكر سامسونج! هل يمكن أن يعود القلم في هذا الزمن و المكان؟ لكن تلك لم تكن الصدمة الوحيدة لجميع المتابعين، فسامسونج قدمت فكرة أخرى تتحدى فيها كل المسلمات. هاتف Galaxy Note الأول كان يحمل شاشة بحجم 5.3 انش، و هو حجم كان يفوق كل التوقعات و الإستخدامات في 2011.

----جالكسي-نوت-و-ثورة-الفابلب-2

هل هو لوحي؟ أم هاتف ذكي؟ في تلك اللحظة و وسط تضارب الإفكار ظهر المصطلح المعروف حاليا “فابليت”. الفكرة العجيبة لتقديم شاشة كبيرة، انتقلت من كونها محط استغراب الى أن تكون محط إعجاب. التجربة كانت خير برهان للكثيرين، لقد كانت الشاشة الكبيرة أسهل في الإستخدام عندما نتحدث عن تصفح الإنترنت و القراءة، و ألوان شاشة أموليد جعلت من مشاهدة الفيديو على الشاشة تجربة أكثر تكاملا. لاحقا الشاشة الكبيرة لم تعد محصورة في أجهزة الفابلت، بل أصبحت من المقاييس المعروفة للهواتف الذكية الرائدة، و سامسونج هي التي بدأت ذلك حقا مع النوت.

بينما قد يكون تبرير الشاشة الكبيرة سهلا، القلم في المقابل كان أجمل عند التجربة. كلمة note أو دفتر كانت فعلا في محلها، فمع الشاشة الكبيرة و خصائص القلم، أصبحت و كأنك تحمل معك دفترا لا ينتهي في كل مكان تذهب اليه. سامسونج عبر قلم جالكسي نوت قدمت مجموعة أفكار للإستخدام تجاوزت أي مرحلة وصل اليها قلم اللمس في الماضي. القدرة على تسجيل الملاحظات في أي وقت، القدرة على قص الصور و إرسالها، تطبيقات الرسم الجميلة و غيرها من الإستخدامات المتتالية. في تلك اللحظة أدرك الجميع ذلك، إنه عالم جديد بالكامل للهواتف الذكية.

Samsung_Galaxsy_Phablet_3

بعد شهرين من صدور النوت أعلنت سامسونج بيع مليون جهاز عالميا، و قبل أن يكمل عامه الأول أعلنت سامسونج بيع 10 مليون نسخة منه، رقم لم يكن يتوقعه حتى أشد المتفائلين بالهاتف. سامسونج كسبت الرهان حقا، و النوت حقق نجاحا كبيرا التفت اليه الجميع، و كان من المنطقي جدا أن نرى سامسونج تقدم نسخة جديدة من الهاتف في العام التالي. في أغسطس 2012 أعلنت سامسونج رسميا عن الجالكسي نوت 2. الهاتف الجديد قدم عتادا أفضل من السابق و شاشة أكبر بحجم 5.5 انش، و أيضا قدم أفكار جديدة للقلم، منها أكثر من 1,000 نقطة ضغط كي تعرف الشاشة كيف تضغط بالقلم عليها.

في العام 2013 قدمت سامسونج جالكسي نوت 3 بوظائف قلم متطورة و حجم شاشة أكبر حيث وصل الى 5.7 انش. بالإضافة لذلك قدم النوت 3 الشكل المعروف للظهر ذو الشكل الجلدي. و أخيرا و تحديدا قبل شهر و نصف من الآن تم تقديم Galaxy Note 4 و الذي يبدو على الورق الأفضل على الإطلاق في هذه السلسلة الناجحة. الهاتف الجديد سيقدم أطرافا معدنية، و شاشة بحجم 5.7 انش لكن بدقة عالية جدا و هي QHD، و أيضا هذه المرة أكثر من 2,000 نقطة ضغط مختلفة للقلم. لا ننسى نظام البصمة الذي يظهر في هواتف نوت لأول مرة.

لا شك أن الكثير من المتابعين مهتمين بشدة بالنوت 4، و في الواقع سلسلة نوت نجحت في أن تحصل على متابعيها و عشاقها الخاصيين، هناك الكثيرين ممن أصبحوا يستخدمون سلسلة نوت بشكل حصري و لا يريدون العودة للهواتف العادية مرة أخرى. لكل ما يهواه، و نحن نتطلع أيضا لنقدم لكم المزيد عن النوت 4 خلال الأيام و الأسابيع القادمة.

سامسونج تبيع هواتف أندرويد و مايكروسوفت في المقابل تربح

samsung-galaxy-alpha52

سوق الهواتف و التقنية بشكل عام يحتوي الكثير من العلاقات الشائكة. تارة تجد شركتين بتنافسان بشكل شرس في سوق ما، و تارة أخرى تجد بينهم تعاون في مجال ما. العلاقة هذه تنطبق أيضا على مايكروسوفت و سامسونج، فهما يتعاونان في مجال الكمبيوتر و سامسونج تقوم بإنتاج هواتف ويندوز فون، لكنهم أيضا يتواجهان في المحاكم.

مايكروسوفت تربح من جوجل سنويا 1 مليار دولار بسبب براءات إختراعات تخص هواتف أندرويد من سامسونج. لكن الشركة الكورية تريد الإبتعاد عن هذه الإتفاقية، مبررة السبب أن مايكروسوفت لم تصبح محايدة بعد حصولها على نوكيا. عموما المسألة تقف في المحاكم و مايكروسوفت تقول أنها واثقة من الفوز، و أيضا واثقة من استمرار العلاقة الممتازة بينها و بين سامسونج!

عبر The Verge.

سامسونج تبرز مزايا و أهمية خوذتها للواقع الإفتراضي

Samsung-Gear-VR

كشفت سامسونج قبل أيام عن خوذتها للواقع الإفتراضي، و التي ستجعلك تعيش في عالم مختلف كباقي الخوذ الذكية، و إستمراراً في طرح صور تعريفية بمنتجاتها الأخيرة، قامت سامسونج بوضع صورة إنفوجرافيك تعرف المستهلكين عن مزايا و قدرات خوذتها للواقع الإفتراضي. الخوذة و التي ستتطلب منك أن تحصل على هاتف ’’ جالكسي نوت 4 فقط ‘‘ لكي يكون هاتفك هو نواة الخوذة و أساس عملها، ستمكنك من التجول في عالم مختلف، حيث أنك عندما تقوم بتحريك رأسك لأي إتجاه سترى محتويات مختلفة و كأنك تتجول في مكان أخر، و ذلك لأن الخوذة بإمكانها عرض الأماكن و المحتويات لـ 360 درجة.

Samsung-Gear-VR-Infographic

المصدر.

مبيعات الساعات الذكية ترتفع بقوة و سامسونج تسيطر على الساحة

iwatch-640x360

لا يخفى على أحد التركيز الكبير مؤخرا من الشركات التقنية على إنتاج الأجهزة القابلة للإرتداء، و خصوصا الساعات الذكية التي يتم تسويقها كرفيق الهواتف المفضل. في النصف الأول من هذا العام تم بيع 4.5 مليون ساعة ذكية و سوار رياضي، و هذا يمثل ارتفاع بنسبة 700% مقارنة بالعام الذي سبق. ما لا يثير الإستغراب أن معظم هذه المنتجات من سامسونج، و الشركة الكورية وضعت جهودا كبيرة في هذا المجال و أطلقت منتجات عديدة من نوع الساعات الذكية و سوقتها الى جانب هاتفها ذو الشعبية الجارفة و هو Galaxy S5.

لكن رغم كل ذلك لم تصل حتى الآن شعبية هذه الأجهزة القابلة للإرتداء الى أي مستوى قريب من مبيعات العواتف الذكية. في الربع الثاني من هذه السنة فقط تم بيع 300 مليون هاتف ذكي، و هذا الرقم يجعل الـ4.5 مليون الخاصة بالساعات الذكية شيء لا يستحق الذكر حتى.

هل نستطيع أن نقول أنه سوق غير مهم؟ ليس بعد، خصوصا مع أخبار متكررة عن نية أبل دخول السوق، و هي قد تكون شرارة الإنشعال لمبيعات هذا النوع من الإجهزة.

عبر Engadget.

منتجات سامسونج للواقع الإفتراضي أقرب مما نتصور بكثير

samsung-display-f

سوني لديها مورفيس، و هناك أيضا أوكيلس ريفت، لكن سامسونج كما نعلم منذ فترة تعمل لتقديم جهاز و طرفية الواقع الإفتراضي الخاصة بها. الآن يتبقى فقط أسبوعان على معرض IFA و ها نحن نرى صورا تتسرب لجهاز Gear VR من سامسونج.

الصور المسربة في الأسفل هي للجهاز الذي يعتقد مسربها أنه سيصدر في شهر سبتمبر القادم، و سيستخدم شاشة OLED و يتصل بشكل ما في الجالكسي S5.

gear-vr-leak-2

gear-vr-leak-1

عبر BGR.

سامسونج لم تكتف بعد من تقديم الساعات الذكية الجديدة

Gear Solo

طبقا لموقع Pocket Now فسامسونج تستعد مرة أخرى لتقديم ساعة ذكية جديدة سنسميها حاليا Grar 3. لمن لا يتابع السوق فعليا فسامسونج أطلقت العديد من الساعات الذكية بمختلف الأشكال و أيضا بإستخدام أنضمة تشغيل متعددة. هذه المرة و ربما مع حفل الكشف عن Note 4 فالشركة قد تطلق ساعة ذكية جديدة برفقة الإعلان المهم القادم.

طبقا للمصدر فساعة Gear 3 القادمة ستكون مثيرة للإهتمام، و ذلك بتقديمها شاشة منحنية بشكل أكبر من جير فيت السابقة. و ستكون شاشة سوبر أموليد بحواف دقيقة و تصميم مستطيل أكثر من كونه مربع. أيضا قد تحتوي الساعة على زر Home كما في أجهزة سامسونج الذكية الأخرى.

تابعونا بالتأكيد خلال الأيام القادمة لآخر و أهم الأخبار عن أجهزة سامسونج الجديدة و الكشف عن جالكسي نوت 4 بكل تأكيد.

سامسونج تكشف النقاب رسميا عن هاتفها المعدني النحيف، Galaxy Alpha

Samsung-Galaxy-Alpha-official-images

بعد عدة أشهر من التسريبات التي لا نهاية لها، والشائعات والتكهنات، قامت شركة سامسونج أخيرا بكشف النقاب رسميا عن هاتفها المعدني النحيف المنتظر Galaxy Alpha في حفل أقيم في روسيا. هذا الهاتف عبارة عن هاتف راقي مع إطار معدني وهو أيضا يعتبر أنحف هاتف في سلسلة هواتف Galaxy. وتجدر الإشارة إلى أن روسيا ستكون هي أول دولة ستحظى بشرف الحصول على الهاتف Galaxy Alpha.

نظرا إلى أنه يمتلك هيكل من المعدن المصقول، وكذلك شاشة بحجم 4.7 إنش، فهذا يجلب الهاتف Galaxy Alpha منافسا مباشرا للهاتف iPhone 6 الذي من المتوقع أن يتم كشف النقاب عنه في أوائل الشهر المقبل والذي من المتوقع أن يأتي هو الأخر مع شاشة 4.7 إنش وبهيكل من المعدن. وبصرف النظر عن الهيكل المعدني، فإن تصميم الهاتف Galaxy Alpha يتطلع إلى أن يكون مشابها لتصميم Galaxy S5 بحيث نجد أن Galaxy Alpha يأتي كذلك مع غطاء خلفي قابل للإزالة مصنوع من البلاستيك. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الهاتف الجديد يأتي كذلك مع قارئ بصمات الأصابع تماما مثل Galaxy S5، ولكنه ليس مقاوما للماء.

بالنسبة لمواصفات الهاتف Galaxy Alpha فهي تشمل شاشة Super AMOLED بحجم 4.7 إنش وبدرجة وضوح 720×1280 بكسل، معالج ثماني النواة من فئة Exynos 5430 يمتلك أربعة أنوية بتردد 1.8GHz وأربعة خرى بتردد 1.3GHz، ذاكرة عشوائية بحجم 2GB، ذاكرة داخلية بحجم 32GB غير قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD، كاميرا أمامية بدقة 2.1 ميغابكسل وخلفية بدقة 12 ميغابكسل، بطارية بسعة 1860mAh. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الهاتف Galaxy Alpha يدعم مختلف تقنيات الإتصال اللاسلكية التقليدية بما في ذلك Wi-Fi والبلوتوث 4.0 و GPS و NFC فضلا عن شبكات 4G LTE Cat. 6 مما يعني أن الهاتف قادر على توفير سرعة إتصال بالإنترنت تصل إلى 300 ميغابايت في الثانية. وأخيرا، فإن الهاتف يأتي بسمك 6.7 ملمتر وبنظام الأندرويد 4.4 KitKat.

قامت شركة سامسونج بتسعير الهاتف Galaxy Alpha بحوالي 689 دولار أمريكي، وهو سعر يقبع بين سعر Galaxy S5 الذي يبلغ 827 دولار وسعر Galaxy S5 Mini الذي يبلغ 555 دولار أمريكي. وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم إصدار Galaxy Alpha في 12 سبتمبر، ولكن الهاتف متاح بالفعل الآن للطلب المسبق، وشركة سامسونج تقدم فعلا بعض الأكسسوارات الإضافية للأوائل الذين تقدموا بطلباتهم المسبقة.

المصدر.

رصد هاتف لوحي جديد من سامسونج مع شاشة بحجم 5.5 إنش وبمواصفات متوسطة

654654654

سامسونج تعمل على مجموعة من الهواتف الذكية الجديدة التي سيتم إطلاقها في الأسابيع المقبلة. ويبدو أن هاتف لوحي آخر سينضم إلى Galaxy Note 4، وذلك ربما في الحدث الذي تعتزم شركة سامسونج عقده يوم 3 سبتمبر في معرض IFA 2014 المقرر عقده في العاصمة الألمانية برلين. في الواقع، تم مؤخرا رصد هاتف لوحي جديد من شركة سامسونج يحمل الإسم الرمزي SM-G739F في منصة إختبارات الأداء GFXBench، ويبدو أن هذا الهاتف يضم مواصفات تقنية متوسطة القوة على عكس Galaxy Note 4.

ووفقا لما تم رصده في منصة GFXBench، فيبدو أن الهاتف اللوحي SM-G739F يأتي مع شاشة 5.5 إنش بدرجة وضوح 720×1280 بكسل، معالج رباعي النواة من فئة Snapdragon 400 بتردد 1.6GHz، معالج رسوميات من فئة Adreno 330، ذاكرة عشوائية بحجم 1.3GB، ذاكرة داخلية بحجم 16GB قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD، كاميرا أمامية بدقة 2 ميغابكسل وخلفية بدقة 8 ميغابكسل. ويتم تشغيل كل هذا بنظام الأندرويد 4.4.4 KitKat.

ليست هناك أية معلومات إضافية حول هذا اللوحي الغامض، ولكن من المرجح أن نسمع المزيد من المعلومات حول هذا الهاتف في المستقبل القريب، خصوصا وأنه من المرجح أن يتم إصداره في الأسابيع القليلة المقبلة مع Galaxy Alpha أو Galaxy Note 4 في الشهر المقبل. وبصرف النظر عن ذلك، فمن غير المعروف ما إذا كان هذا الهاتف سيكون موجها لأسواق معينة أو لجميع الأسواق على الصعيد العالمي. ولكن بالنظر إلى أنه سيتم إطلاق Galaxy Note 4 في الشهر المقبل، فمن المتوقع أن يتم إطلاق الهاتف SM-G739F بشكل محدود. على أي حال، هذه مجرد تكهنات من جانبنا، لذلك فلا شيء مؤكد حتى الآن.

المصدر.