الإعلان رسميا عن شراكة بين TSMC و Sony لانشاء مصنع للرقائق الالكترونية في اليابان بقيمة

الإعلان رسميا عن شراكة بين TSMC و Sony لانشاء مصنع للرقائق الالكترونية في اليابان بقيمة 7مليار دولار 🏭

أصبح التحالف رسميا بعد موافقة مجلس ادارة شركة TSMC على الاتفاقية وستساهم سوني بحاولي نصف مليار دولار.

سيبدأ انشاء المصنع في 2022 وسيبدأ انتاج الرقائق في 2024.

تعاون محتمل بين شركتي Sony و TSMC لمواجهة نقص اشباه الموصلات ❕ حسب تقارير من رويترز

تعاون محتمل بين شركتي Sony و TSMC لمواجهة نقص اشباه الموصلات ❕

حسب تقارير من رويترز فالشركتين تدرسان التحالف لاقامة مصنع لأشباه الموصلات في اليابان تمتلك فيه TSMC الحصة الأكبر كما ستغطي الحكومة اليابانية نصف ميزانية الاستثمار.

اذا تم الاتفاق فالمصنع سيكون جاهز في 2024.

اسعار الهواتف الذكية في الطريق الى الارتفاع بشكل أكبر في الفترة القادمة 📱😖 اعلنت TSMC وهي

اسعار الهواتف الذكية في الطريق الى الارتفاع بشكل أكبر في الفترة القادمة 📱😖

اعلنت TSMC وهي اكبر مصنع لأشباه الموصلات عن اكبر زيادة في اسعارها من عقد من الزمان وهو ما يتوقع المحللون ان يؤثر بشكل كبير بأسعار تصنيع الهواتف في الفترة المقبلة .

شركة سامسونغ تواجه مصاعب مع عملية تصنيع أشباه الموصلات 3 نانومتر❗ أكدت آخر التقارير الواردة من

شركة سامسونغ تواجه مصاعب مع عملية تصنيع أشباه الموصلات 3 نانومتر❗

أكدت آخر التقارير الواردة من آسيا بأن شركة سامسونغ الكورية تواجه مصاعب حقيقية في تطوير عملية تصنيع 3 نانومتر.

شركة TSMC التايوانية تُخطط أيضا لبدء الإنتاج الواسع أشباه الموصلات 3 نانومتر قبل نهاية 2022.

معماريّة Ada Lovelace من نفيديا ستُقدّم نقلة ضخمة بالمقارنة مع البطاقات الحالية بحسب التسريبات🖥️🖱️🎮 معمارية Ada

معماريّة Ada Lovelace من نفيديا ستُقدّم نقلة ضخمة بالمقارنة مع البطاقات الحالية بحسب التسريبات🖥️🖱️🎮

معمارية Ada Lovelace ستقدم نقلة كبيرة و لا يبدو هذا غريبا مع النقلة الجبارة في عملية التصنيع من 8 نانومتر سامسونغ، إلى عملية تصنيع أعلى كفاءة و كثافة بكثير و هي 5نانومتر من TSMC.

TSMC تؤكّد جهوزية دقّة التصنيع 3 نانومتر في 2022 ✅ المُثير في الأمر أن التقارير تُشير

TSMC تؤكّد جهوزية دقّة التصنيع 3 نانومتر في 2022 ✅

المُثير في الأمر أن التقارير تُشير إلى نقلة كبيرة جدًا ستتحقق بين 5 و 3 نانومتر أكبر من النقلة بين 7 و 5 نانومتر. نظريًا و على الورق على الأقل، يُمكن أن تصل كثافة أشباه الموصلات في رقاقات 3 نانومتر إلى 3 أضعاف كثافة 7 نانومتر.

Huawei تقوم ببناء مصنع جديد خاص بها للمعالجات للإلتفاف على الحظر الأمريكي

HiSilicon-Kirin-980

تواجه شركة Huawei صعوبات كبيرة في أعقاب الحظر الأمريكي الأخير الذي منعها من إستيراد العديد من المكونات من شركائها. الآن، وفقًا لتقرير جديد من صحيفة Financial Times، فيبدو أن شركة Huawei تقوم الآن ببناء مصنع خاص بها للمعالجات لتشرف على عملية تصنيع معالجات HiSilicon Kirin الخاصة بها بنفسها بدلاً من الإعتماد على شركة TSMC مع العلم بأنه سيتم دعم شركة Huawei في بناء المصنع الجديد من قبل الحكومة المحلية.

سيكون هذا المصنع في البداية قادرًا على تصنيع المعالجات بإستخدام تكنولوجيا 45 نانومتر فقط التي تم الكشف عنها لأول مرة في العام 2007.

في وقت سابق من هذا العام، كشف لنا الرئيس التنفيذي لقسم الأجهزة الإستهلاكية في شركة Huawei، السيد Richard Yu أن الشركة لم تعد قادرة على تصنيع المعالجات الخاصة بها، مما يعني أنه يتعين عليها البدء من المربع الأول. ذكر تقرير Financial Times أن هذا المصنع سيكون قادرًا على تصنيع المعالجات بإستخدام تكنولوجيا 28 نانومتر بحلول نهاية العام 2021، وتكنولوجيا التصنيع هذه تُعتبر مفيدة لأجهزة إنترنت الأشياء. وبحلول العام 2022، ستتمكن شركة Huawei في النهاية من تصنيع المعالجات والرقاقات بإستخدام تكنولوجيا 20 نانومتر، وهي تكنولوجيا التصنيع التي ستكون مفيدة للمعالجات الخاصة بمعدات شبكات الجيل الخامس 5G.

من المستبعد جدًا أن تتمكن الشركة الصينية من تصنيع المعالجات المناسبة للهواتف الذكية في السنوات القليلة المقبلة، وتُعد تكنولوجيا 5 نانومتر بمثابة ثمني في أحسن الأحوال. ومع ذلك، تشير أحدث التقارير إلى أن كوالكوم قد تكون قادرة على الحصول على ترخيص لإستئناف عملها مع شركة Huawei وتزويدها بمعالجات Snapdragon الخاصة بها.

المصدر.

 

TSMC ستبدأ بتصنيع معالجات آبل بإستخدام تقنية 5 نانومتر في الربع الرابع من هذا العام

tsmc _900

تستعد شركة آبل للإعتماد كليًا على المعالجات الخاصة بها في جميع أجهزتها، بما في ذلك هواتف iPhone ولوحيات iPad والساعات الذكية Apple Watch، والحواسيب المحمولة MacBook، والحواسيب المكتبية iMac. ووفقًا للتقارير الواردة من تايوان، فيبدو أن شركة TSMC تلقت طلبًا من آبل لإنتاج كميات كبيرة من المعالجات الخاصة بها بحلول الربع الرابع من هذا العام بإستخدام تكنولوجيا التصنيع 5 نانومتر.

يقول التقرير أن شركة TSMC ستعمل على تصنيع ما بين 5000 و 6000 في الشهر ولكن لا يمكننا حساب الكمية الصحيحة للمعالجات الفعلية بسبب العديد من المتغيرات، بما في ذلك الكثافة، والهدر من التصنيع، وما إلى ذلك. لقد أعلنت شركة آبل أنها طورت معالجاتها الخاصة للحواسيب في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2020، وتشير أحدث التقارير إلى أن حواسيب MacBook الجديدة ستحصل عليها.

سيكون أول حاسوب MacBook مُزود بالمعالج الجديد هو نسخة 13.3 إنش من MacBook Pro و MacBook Air 2020، ومن المتوقع أن يدخلا كلاهما مرحلة الإنتاج الضخم في الربع الرابع من هذا العام، وهذا ما يعني بأنه سيتم إطلاقهما بحلول موسم العطلات مباشرة. ستكون هناك أيضًا نسخة 14 إنش و 16 إنش من MacBook Pro، ولكن من المتوقع أن يتم إصدارهما في منتصف العام 2021.

هذه هي أسباب عدم ظهور المعالج الرائد الجديد لشركة Huawei في معرض IFA هذا العام

HiSilicon-Kirin-980

على الرغم من أن شركة Huawei أكدت أنها ستكشف عن معالجها الرائد المقبل في اليوم الثالث من شهر سبتمبر الجاري، إلا أن ذلك لم يحدث في نهاية المطاف. هذه هي المرة الأولى منذ سنوات التي لم يتم فيها الإعلان عن المعالج الرائد الأحدث من شركة Huawei في معرض IFA. وهناك عدة أسباب وراء هذا التغيير المفاجئ في الخطط، على الأقل وفقا لإحدى وكالات الأنباء الصينية.

السببان الرئيسيان هما أن Huawei لا ترغب في جذب الإنتباه غير المرغوب فيه مع معالجها الرائد الجديد وحقيقة أن الشركة ليست متأكدة تمامًا من قدرة TSMC على توفير الوحدات المطلوبة في الإطار الزمني المحدد. هناك إطار زمني لأنه إعتبارًا من 14 سبتمبر، لا يُسمح للشركات التي تستخدم البرمجيات أو المعدات الأمريكية التعامل مع شركة Huawei.

الآن، تعمل شركة TSMC على نحو متواصل لتلبية الطلب وتسليم الكمية المطلوبة من المعالجات، لذا فهناك إحتمال كبير أن يتم إطلاق سلسلة هواتف Huawei Mate 40 Series في الوقت المحدد.

إنه أمر مخيب للآمال بعض الشيء لأن المعالج الرائد المقبل لشركة Huawei والذي يُطلق عليه حاليًا إسم HiSilicon Kirin 9000 كان من المفترض أن يكون أول معالج في العالم يتم تصنيعه بإستخدام تكنولوجيا 5 نانومتر. يُشاع أن شركة TSMC تلقت طلبًا لتصنيع 15 مليون وحدة من المعالج الرائد الجديد لشركة Huawei.

المصدر.

 

شركة TSMC تُعلن عن خططها لبناء مصنع لإنتاج المعالجات بإستخدام تكنولوجيا 2 نانومتر

tsmc _900

عقدت شركة TSMC يوم أمس ندوتها التقنية السنوية وبعد الإعلان عن خارطة طريقها للعامين المقبلين، قامت الشركة بالإشارة إلى شيء آخر مثير للإهتمام. في الواقع، لقد أعلنت الشركة التايوانية أنها تعمل بالفعل على تطوير تكنولوجيا التصنيع 2 نانومتر من خلال البدء في بناء مصنع ومركز للبحث والتطوير.

سيتم توظيف حوالي 8000 شخص وسيتم تطوير تكنولوجيا التصنيع هذه لتحل محل تكنولوجيا التصنيع 3 نانومتر التي من المفترض أن تصل الهواتف الذكية التي تستخدمها في أواخر العام 2020.

قامت شركة TSMC بالفعل بشراء أرض في Hsinchu لتوسيع مركز البحث والتطوير الخاص بها، وهذا بالفعل ما أكده الرئيس الأول في الشركة التايوانية. سيتم تطوير تكنولوجيا التصنيع 2 نانومتر بإستخدام تقنية GAA بدلاً من تقنية FinFET المُستخدمة في تكنولوجيا 3 نانومتر. هذه تمثل خطوة هائلة في مجال أشباه الموصلات ومن شأنها أن تؤثر إيجابًا على العديد من القطاعات التقنية.

أعلنت شركة سامسونج التي تنافس شركة TSMC بقوة في مجال أشباه الموصلات عن خططها لإستخدام تقنية GAA في تكنولوجيا التصنيع 3 نانومتر الخاصة بها بحلول العام 2022. وجود لاعب آخر في السباق هو بالتأكيد أمر جيد للمنافسة، فهو سيسمح للشركات المصنعة بمواصلة محاولة التفوق على نفسها والإبقاء على أسعار الهواتف الذكية منخفضة نسبيًا.

المصدر.

 

شركة TSMC جاهزة لتصنيع المعالجات بإستخدام تقنية 5 نانومتر، ومعالجات 3 نانومتر قادمة في العام 2022

tsmc _900

قامت شركة TSMC بإستضافة ندوتها السنوية والتي قامت فيها بتفصيل خارطة طريقها للعامين المقبلين. حاليًا، تقوم الشركة بالفعل بتصنيع المعالجات بإستخدام تكنولوجيا 5 نانومتر، والتوقعات تشير إلى أن شركة آبل ستكون هي العميل والمستفيد الرئيسي من تكنولوجيا التصنيع هذه لأنه سيتم إستخدامها لتصنيع المعالج Apple A14 Bionic الذي سيتم إستخدامه في سلسلة هواتف iPhone 12 Series.

وعندما يتعلق الأمر بتكنولوجيا التصنيع 3 نانومتر، فقد كشفت الشركة المصنعة التايوانية أنها ستتخذ مسارًا مختلفًا فيما يتعلق بتكنولوجيا التصنيع عن منافستها سامسونج وستبدأ الإنتاج الضخم في النصف الثاني من العام 2022.

ستتخذ شركة TSMC عدة خطوات بين تكنولوجيا التصنيع 5 نانومتر و3 نانومتر. سيتم إستخدام نفس المسبك ولكن ستكون هناك زيادة في السرعة بنسبة 5 في المئة وإنخفاض في إستهلاك الطاقة بنسبة 10 في المئة، وستظهر خطط التصنيع في وقت ما في العام 2021. وبالنسبة لتكنولوجيا التصنيع 4 نانومتر، فسوف يتم تطويرها في الربع الرابع من العام 2021 وستكون جاهزة للإنتاج في أوائل العام 2022.

وفيما يخص تكنولوجيا التصنيع 3 نانومتر، فهي سترفع الأداء بنسبة 15 في المئة وستقلص إستهلاك الطاقة بنسبة 30 في المئة بفضل تقليص المسافة بين الترانزستورات. وفيما يخص الأجهزة، فمن المفترض أن نرى أولى الهواتف الذكية التي تستخدم المعالجات التي تستند على تكنولوجيا التصنيع 3 نانومتر في السوق في موسم عطلات العام 2022.

المصدر.

 

TSMC تقول أنها لن تتأثر بقرار منعها من التعامل مع شركة Huawei

tsmc _900

أكدت شركة TSMC الرائدة في مجال أشباه الموصلات أن منعها من التعامل مع شركة Huawei لن يؤثر على أعمالها بشكل كبير، على الأقل وفقا لرئيسها التنفيذي Mark Liu. وردًا على سؤال حول ما إذا كانت الشركة قادرة على سد فجوة الطلب من قبل شركة HiSilicon التابعة لشركة Huawei، قال السيد Mark Liu : ” نأمل ألا يحدث ذلك، ولكن إذا حدث ذلك، فسوف نستبدله في وقت قصير جدًا “.

يعتقد المحللون أن 60 في المئة من عائدات TSMC تأتي من عقود مع شركات أمريكية، في حين أن 20 في المئة فقط هي التي تأتي من الصين. وأثناء حديثه في الإجتماع العام السنوي، قال السيد Mark Liu أنه من الصعب التنبؤ بمدى سرعة سد أي فجوة في نهاية المطاف، ولكن شركة TSMC ستجد حلاً، وستتغلب على التحديات واحدة تلو الأخرى.

أعلنت شركة TSMC مؤخرًا عن خطط لإستثمار 12 مليار دولار أمريكي في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال إنشاء مصنع ومركز للبحث والتطوير، ولكن بعد ساعات من إصدار البيان الرسمي، أعلنت وزارة التجارة الأمريكية عن مشروع قانون جديد يقترح تعديل قانون تصدير الرقاقات والمعالجات، وهو الأمر الذي سيدفع الشركة التايوانية للحصول على رخصة من الحكومة الأمريكية إذا كانت ترغب في مواصلة أعمالها التجارية مع شركة Huawei وأي شركة أخرى مُدرجة في القائمة السوداء للحكومة الأمريكية.

وفي الوقت الحالي، لا تزال الشركة تجري محادثات مع الحكومة الأمريكية بشأن دعم مصنعها الجديد الذي سيؤدي إلى نقل بعض خطوط الإنتاج من تايوان إلى الولايات المتحدة الأمريكية. من المحتمل أن يكون بعض عملائها من الشركات المتخصصة في القطاع العسكري، على الرغم من أن آبل وكوالكوم ستبقى من العملاء الرئيسيين للشركة.

المصدر.

 

Huawei تقدم طلبًا جديدًا بقيمة 700 مليون دولار لشركة TSMC، ولكن القانون الأمريكي يوقف الصفقة

tsmc _900

وفقا لتقرير جديد صدر اليوم من تايوان، فيبدو أن شركة TSMC تلقت طلبًا بقيمة 700 مليون دولار أمريكي من شركة Huawei لتُصنع المعالجات الخاصة بهذه الأخيرة بإستخدام تكنولوجيا 7 و 5 نانومتر الخاصة بها. وعلى ما يبدو، هذه الصفقة تشمل تصنيع المعالج HiSilicon Kirin 1020 القادم بإستخدام تكنولوجيا 5 نانومتر، وتصنيع معالجات 5G المتوسطة الأخرى بإستخدام تكنولوجيا 7 نانومتر. ومع ذلك، يُقال أن شركة TSMC تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية ولن تتمكن من تلقي أي طلبات أخرى. وهذه ليست القضية الوحيدة.

يوم الجمعة، واصلت الحكومة الأمريكية فرض القوانين الجديدة التي تهدف إلى عرقلة شركة Huawei بحيث أقرت مشروع قانون جديد يطلب من الشركات المصنعة لأشباه الموصلات التي تستخدم المعدات والبرمجيات التابعة للشركات الأمريكية الحصول على ترخيص من الحكومة الأمريكية أولاً إذا كانت ترغب في التعامل مع شركة Huawei. وبالتالي، كان على شركة TSMC إيقاف جميع طلبات Huawei الجديدة. ومع ذلك، السياسة الجديدة لا تنطبق على الطلبات الحالية.

رفضت شركة Huawei التعليق على الأمر بينما وصفت شركة TSMC هذا التقرير بأنه ” شائعات بحتة “.

المصدر.

 

TSMC تعتزم بناء مصنع لرقاقات ومعالجات 5 نانومتر في الولايات المتحدة الأمريكية

Mediatek Soc

تخطط الشركة التايوانية TSMC الرائدة في مجال أشباه الموصلات لبناء مصنع للمعالجات والرقاقات بكلفة 12 مليار دولار أمريكي في أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية. ستوفر الشركة ما يصل إلى 1600 منصب شغل وتهدف إلى تصنيع المنتجات للشركات الأمريكية لتقليل الإعتماد على سلسلة التوريد في الصين.

ذكرت شركة TSMC في بيان صحفي أن ” هذا المشروع له أهمية إستراتيجية حاسمة لمنظومة نابضة بالحياة وتنافسية في الولايات المتحدة والتي ستُمكّن الشركات الأمريكية الرائدة من تصنيع منتجات أشباه الموصلات المتطورة داخل الولايات المتحدة “.

سيتم بناء المصنع على مدى تسع سنوات وسيكون مكانًا لتصنيع المعالجات والرقاقات بإستخدام عملية 5 نانومتر. يمكن إستخدامها في الإلكترونيات الاستهلاكية مثل الهواتف الذكية، ولكن أيضًا في أنظمة الدفاع المتطورة.

أكد وزير الخارجية الأمريكي، السيد مايك بومبيو أن رقاقات TSMC ستقوم بتشغيل كل شيء، بدءًا من محطات شبكات الجيل الخامس 5G وصولاً إلى طائرات F-35 المقاتلة. تعد TSMC أيضًا شريكًا رئيسيًا لشركة آبل، فهي من تشرف على تصنيع معالجات Apple A Series لهذه الأخيرة.

تم الكشف عن الخطط التفصيلية من قبل TSMC لصحيفة وول ستريت جورنال. ستبدأ عملية البناء في أريزونا في العام 2021، والهدف هو بدء الإنتاج في العام 2024. سيكون هذا المصنع قادرًا على تصنيع ما يصل إلى 20 آلف رقاقة في الشهر وسيستمر الإستثمار البالغ 12 مليار دولار حتى نهاية العام 2029.

 

شركة TSMC تُغير توقعاتها للعام 2020 بسبب تفشي فيروس كورونا

tsmc _900

بدت توقعات TSMC في بداية هذا العام واعدة للغاية مع توقعات بنمو السوق بنحو 8 في المئة بإستثناء قطاع رقاقات الذاكرة. ولكن خلال مؤتمر مع المستثمرين يوم أمس، خفضت الشركة توقعاتها لنسبة نمو سوق تصنيع الرقاقات والمعالجات إلى ما بين 7 و 13 في المئة علمًا أنها كانت تتوقع نموًا بنسبة 17 في المئة في السابق.

إضطرت شركة TSMC إلى تبني ” وجهة نظر أكثر تحفظًا خلال العام 2020 ” بسبب إنخفاض الطلب على الأجهزة المحمولة من المستهلكين النهائيين بسبب تفشي فيروس كورونا، وتتوقع الشركة أن تظل هذه المشكلة قائمة في الأشهر القادمة.

يشير محللو السوق إلى إنخفاض في مبيعات الهواتف الذكية بنسبة 7 إلى 9 في المئة في جميع أنحاء العالم على مدار العام. ومع ذلك، لا يزال هناك مجال للتوقعات الإيجابية وهو 5G. وفقًا للرئيس التنفيذي للشركة، فهو يقول أن البائعون وشركات الإتصالات يقومون بتسويق 5G بقوة ورفع مبيعات هواتف 5G. وبالتالي، يعتقد الرئيس التنفيذي لشركة TSMC أن تكنولوجيا 5G ستكون العامل الدافع لهذه الصناعة خلال السنوات القادمة. ويتوقع إستحواذ هواتف 5G على 15 في المئة من سوق الهواتف الذكية هذا العام.

المصدر.

 

سامسونج تؤجل الإنتاج الضخم لرقاقات 3 نانومتر بسبب تفشي فيروس كورونا

Samsung Company

تأثرت شركة سامسونج مثلها مثل العديد من العلامات التجارية المتخصصة في صناعة الهواتف الذكية، بجائحة كورونا التي أودت بحياة أكثر من 74 آلف شخص في جميع أنحاء العالم وقت كتابة هذا التقرير.

أجبر تفشي فيروس كورونا بالفعل شركة سامسونج على إغلاق متاجرها وإغلاق مصانعها للهواتف الذكية. ووفقا لتقرير جديد، فيبدو أن تفشي فيروس كورونا أجبر شركة سامسونج كذلك على تأجيل الإنتاج الضخم للمعالجات والرقاقات بإستخدام تكنولوجيا 3 نانومتر إلى العام 2022.

خططت شركة سامسونج في البداية لبدء الإنتاج الضخم للمعالجات والرقاقات بإستخدام تكنولوجيا 3 نانومتر في العام 2021، ولكن نظرًا لأن الشركة لم تتمكن من إكمال عملية تثبيت وإعداد المعدات المطلوبة لخطوط الإنتاج بسبب فيروس كورونا، فقد تم تأجيل الإنتاج الضخم إلى العام 2022.

تتنافس شركة سامسونج مع شركة TSMC التايوانية للبدء بصنع الرقاقات والمعالجات بإستخدام تكنولوجيا 3 نانومتر، ومع رغبة شركة سامسونج الآن في تأجيل الإنتاج الضخم إلى العام 2022، يبقى أن نرى من هي أول شركة ستقوم بجلب رقاقات 3 نانومتر إلى السوق.

المصدر.