Yahoo وافقت على تسوية بقيمة 50 مليون دولار لإغلاق قضية الإختراق الضخم الذي تعرضت له

Yahoo

لقد ثبت أن الإختراق الضخم الذي تعرضت له شركة Yahoo والذي أثر على نحو 200 مليون مستخدم في الولايات المتحدة الأمريكية وأكثر من ثلاث مليارات حساب بريد إلكتروني على الصعيد العالمي كان مكلفًا بالنسبة للشركة. رفعت ضد الشركة دعوى قضائية جماعية بعد الكشف عن الإختراق. والآن، وافقت شركة Yahoo على تسوية بقيمة 50 مليون دولار أمريكي ستدفعها لضحايا هذا الخرق الأمني.

يكشف ملف قضائي أن شركة Yahoo إقترحت تقسيم 50 مليون دولار كتعويض على ما يقدر بنحو 200 مليون مستخدم في الولايات المتحدة وما يسمى بإسرائيل. كما سيغطي هذا ما يصل إلى 35 مليون دولار من أتعاب المحاماة المتعلقة بقضية الدعوى الجماعية. سيتم تزويد المستخدمين المتأثرين في الولايات المتحدة بخدمات مراقبة الائتمان لمدة عامين من خلال AllClear. هذا بحد ذاته تبلغ قيمته 350 دولار أمريكي.

كما قامت الشركة بالحديث بالتفصيل عن التعويضات التي ستمنحها للشركات الصغيرة والأفراد بحيث يمكنهم المطالبة بالتعويضات عن التكاليف التي كان عليهم تحملها بسبب الاختراق. يمكن أن ترتبط هذه التكاليف بسرقة الهوية وتأخر دفع الضرائب وغير ذلك. وأخيرًا، سيتمكن العملاء الذين دفعوا مقابل خدمات البريد الإلكتروني المدفوعة من Yahoo من إسترجاع 25 من قيمة الأموال التي دفعوها.

يتعين على القاضية الأمريكية Lucy Koh إعطاء الموافقة النهائية على هذه التسوية. ومن المحتمل أن تنطق بحكمها النهائي في هذه المسألة في جلسة الإستماع المقرر إجراؤها في اليوم 29 من شهر نوفمبر المقبل.

المصدر.

 

خدمة Yahoo Mail تواصل فحص الرسائل الإلكترونية للمستخدمين من أجل بيع البيانات للمعلنين

Yahoo-Mail (1)

في حين أن العديد من خدمات البريد الإلكتروني إعتادت فحص الرسائل الإلكترونية للمستخدمين لتوفير البيانات للمعلنين، فقد قرر عدد قليل منها الإبتعاد عن هذه الممارسات، ولكن يبدو أن خدمة Yahoo Mail ليست ضمنها. ويقول تقرير جديد أن خدمة Yahoo Mail تواصل فحص الرسائل الإلكترونية للمستخدمين من أجل جمع البيانات التي ستبيعها للمعلنين.

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن شركة Oath التي تملك الآن شركة Yahoo تجري محادثات مع المعلنين حول خدمة جديدة تقوم بفحص أكثر من 200 مليون علبة للواردات في خدمة Yahoo Mail لتزويدهم ببيانات المستهلكين.

ما أكدته شركة Oath للكاتب هو أن خدمة Yahoo Mail تقوم بفحص الرسائل الإكترونية، ولكنها أشارت إلى أنها لا تقوم بفحص سوى الرسائل الإلكترونية الترويجية، والتي يتم إرسالها عادة من قبل متاجر التجزئة. يتم إستخدام الخوارزميات لفحص الرسائل الإلكترونية هذه ويتم وضع ملفات تعريف الارتباط ( الكوكيز ) لعرض إعلانات مماثلة للمستخدمين في المستقبل. وبذلك سيتمكن المعلنون من استهداف هؤلاء المستخدمين عند شرائهم الإعلانات لدى شركة Oath.

أخبرت الشركة الكاتب أن نظام فحص الرسائل يتجاهل الرسائل الإلكترونية الشخصية ويتم إخفاء جميع المعلومات الشخصية عن البيانات المعطاة للمعلنين. وعلاوة على ذلك، يتم منح المستخدمين القدرة على الانسحاب من هذا من خلال الإشتراك في النسخة المدفوعة من الخدمة مقابل 3.49 دولار أمريكي في الشهر.

 

 

المحكمة تقضي بسجن القرصان الذي كان وراء إختراق شركة Yahoo بخمس سنوات

yahoo-company

عانت شركة Yahoo من عملية إختراق كبيرة في العام 2014 مما أثر على نحو 500 مليون مستخدم. تم القبض على القرصان الذي كان وراء هذا الإختراق. وحكم عليه الآن بالسجن لمدة خمس سنوات لدوره في الإختراق الذي يعتقد أنه تم تدبيره من قبل جواسيس روسيين. يؤكد الشخص المعني، Karim Baratov أنه لم يكن على علم بأنه يعمل لحساب الجواسيس الروس حيث أنه لم ينظر إلى العملاء الذين إستأجروا خدماته.

ذكرت وزارة العدل أن اسم Karim Baratov ورد عندما تم اتهام اثنين من الروس بالوقوف وراء اختراق شركة Yahoo في العام 2014. كانوا هم الذين زودوه بالبيانات من الإختراق الذي استخدمه Karim Baratov بعد ذلك لإختراق حسابات البريد الإلكتروني الخاصة بالصحفيين الأمريكيين والروس، والموظفين في الشركات الخاصة، والمسؤولين الحكوميين، وغيرهم من الأشخاص المهمين.

اعتمد Karim Baratov على الهجمات الإلكترونية الإحتيالية للحصول على كلمات المرور الخاصة بالأهداف والتي نقلها بعد ذلك إلى جهات اتصاله الروسية مقابل المال. ويعتقد أنه حصد 1.1 مليون دولار من خلال قيامه بذلك وأنفق تلك الأموال لشراء منزل وسيارة.

وأمرت المحكمة الآن Karim Baratov بدفع غرامة تصل إلى 2.25 مليون دولار ودفع تعويضات لضحاياه إذا كانت لديه أي أملاك متبقية بعد ذلك. وقد حكم أيضا على Karim Baratov البالغ من العمر 23 سنة بالسجن لمدة خمس سنوات.

 

شركة Yahoo تعلن عن عزمها إغلاق تطبيق Aviate Launcher إبتداء من شهر مارس المقبل

aviate

في العام 2014 حاولت شركة Yahoo أن تجد لنفسها موطئ قدم قوي في سوق التطبيقات والخدمات الموجهة لمنصة الأندرويد من خلال إصدار اللانشر Aviate Launcher بعدما إستحوذت عليه في نفس العام. وفي حالة إذا لم تسمع عن تطبيق Aviate Launcher من قبل، فهو عبارة عن واجهة خاصة ذكية لأجهزة الأندرويد تعرض المعلومات السياقية والمحتوى وترتبه بناء على تفضيلات وعادات كل مستخدم على حدة.

ومع ذلك، يبدو أن شركة Yahoo قررت الآن إنهاء حياة تطبيق Aviate Launcher. وفي إعلان على موقعها الرسمي، أعلنت شركة Yahoo أنها ستقوم بإغلاق تطبيق Aviate Launcher إبتداء من اليوم 8 من شهر مارس المقبل. ومع ذلك، هذا لا يعني بأن اللانشر سيتوقف عن العمل، ولكنه لن يحصل على أي تحديثات أو ميزات جديدة.

ووفقا لشركة Yahoo، فقد صرحت بالقول : ” لن يتم دعم تطبيق Yahoo Aviate Launcher بعد 8 مارس 2018. لن ترى بعد ذلك محتوى جديد، ولن يتم دعم Aviate أو تحديثه. شكرًا على كونك مستخدم وفي لتطبيق Aviate. لقد تعلمنا الكثير من العمل على تطبيق Aviate من أجلك، ونأمل أن تكون قد إستمتعت بالتجربة “.

هذه الخطوة ليست مفاجئة بالنظر إلى أن شركة جوجل قامت بإجراء العديد من التحسينات على نظام الأندرويد منذ ذلك الحين، مما يتيح للمستخدمين القيام بالعديد من الأشياء من دون الحاجة إلى تحميل تطبيقات إضافية.

المصدر.

Yahoo تؤكد بأن عملية الإختراق في العام 2013 تؤثر على 3 مليار مستخدم

yahoo-company

Yahoo كانت واحدة من الشركات التقنية الأكثر هيمنة في الأيام حيث كانت الإنترنت لا تزال صغيرة نسبيا. في الواقع، يمكن القول بأن مكانة Yahoo ونفوذها في تلك الأيام كان مشابها لكيفية عمل شركة جوجل اليوم، فقد كانت شركة Yahoo توفر خدمات عديدة مثل البريد الإلكتروني، والبوابة الإخبارية، ومحرك البحث للملايين من المستخدمين في جميع أنحاء العالم.

لسوء الحظ في السنوات الأخيرة ظلت شركة Yahoo محورًا للعديد من عناوين الصحف لأسباب سيئة، وهي سلسلة الإختراقات الأمنية التي واجهتها الشركة، مثل الإختراق الذي تعرضت له الشركة في العام 2013 والذي تردد في وقت سابق بأنه أثر على 1 مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، فقد إتضح الآن أن عملية الإختراق هذه أثرت على عدد أكبر بكثير من المستخدمين، فقد أكدت لنا الشركة الآن أن عملية الإختراق التي تعرضت لها في العام 2013 تؤثر على 3 مليارات مستخدم، وهذا ما يعني جميع مستخدميها.

ووفقا للإعلان الصادر من قبل Oath، فقد جاء فيه : ” بعد إستحواذ Verizon على Yahoo، وأثناء التكامل، حصلت الشركة مؤخرا على معلومات استخبارية جديدة وتعتقد الآن، بعد تحقيق بمساعدة خبراء في الآمن المعلوماتي، أن جميع حسابات مستخدمي Yahoo تأثرت بعملية الإختراق التي حدثت في العام 2013 “. وتشير الشركة إلى أن هذه ليست مشكلة أمنية جديدة، وإنما معلومات جديدة عن عملية الإختراق السابقة. وأشارت الشركة أيضا إلى أنها أرسلت منذ ذلك الحين رسائل إلكترونية لمالكي حسابات Yahoo المتبقية للسماح لهم بمعرفة ذلك.

وبالنسبة لأولئك الذين لا يعلمون ذلك، فقد تم الإستحواذ على شركة Yahoo من قبل شركة Verizon في وقت سابق من هذا العام، و Oath هي علامة تجارية جديدة تشكلت لتشمل Yahoo و AOL. وفى بيان أدلت به شاندرا مكماهون، كبيرة ضباط الأمن المعلوماتي في شركة Verizon : ” تلتزم Verizon بأعلى معايير المساءلة والشفافية، ونحن نعمل بشكل استباقي لضمان سلامة وأمن مستخدمينا وشبكاتنا في المشهد المتطور للتهديدات عبر الإنترنت. استثمارنا في Yahoo يسمح لهذا الفريق بمواصلة اتخاذ خطوات هامة لتعزيز أمنهم، فضلا عن الاستفادة من خبرة وموارد Verizon “.

المصدر.

 

خدمة Yahoo Mail تحصل على واجهة جديدة، وعلى النسخة الإحترافية ” Pro “

هناك حاليا العديد من خدمات البريد الإلكتروني المجانية، وخدمة Yahoo Mail هي واحدة من هذه الخدمات، ولكن شعبية هذه الخدمة إنخفضت بشكل كبير جدًا في السنوات الأخيرة بسبب المشاكل الآمنية التي عانت منها شركة Yahoo والتي أدت إلى إختراق العديد من بيانات مستخدمي الشركة.

ومع ذلك، بعدما قررت شركة الإتصالات الأمريكية Verizon الإستحواذ عليها، يبدو أن شركة Yahoo تتطلع لإستعادة ثقة المستهلكين، ولذلك فقد قامت الآن بإجراء تغييرات كبيرة على تصميم خدمة Yahoo Mail، وقامت أيضا بالكشف عن النسخة الإحترافية ” Pro ” من هذه الخدمة.

وكما ترون في الفيديو أعلاه، فواجهة Yahoo Mail الجديدة أصبحت نظيفة وبسيطة بالمقارنة مع الواجهة السابقة. ونحن لم نحصل على الوقت الكافي لتجربة الواجهة الجديدة بأنفسنا، ولكن التقارير الأولية تشير إلى أن الواجهة الجديدة تعد أسرع بالمقارنة مع الواجهة السابقة. وعلاوة على ذلك، فقد تم تحسين البنية الأمنية للخدمة، وهو الأمر الذي يتطلع إليه بالفعل غالبية المستخدمين.

وكما قلنا سابقا، فقد تم الكشف أيضا عن نسخة Pro من خدمة Yahoo Mail والتي تكلف 35 دولار أمريكي في الشهر، وهي تتيح للمستخدمين الحصول على تجربة خالية من الإعلانات. عموما، هذه التغييرات الجديدة تم إصدارها بالفعل، ولكن إذا كنت تحب التصميم القديم، فلا تقلق لأن هناك خيار يتيح لك العودة إلى التصميم القديم.

المصدر.

 

ماريسا ماير لن ترأس شركة Altaba بعد إنهاء Verizon لصفقة الإستحواذ على Yahoo

0716-yahoo-ceo-Marissa-Mayer_full_600

أعلنت شركة Verizon عن إستحواذها على شركة Yahoo في العام الماضي مقابل 4.83 مليار دولار أمريكي، ولكن في وقت لاحق وافقت على شراء الشركة مع خصم يصل إلى 350 مليون دولار أمريكي بعدما إتضح أن شركة Yahoo تعرضت للعديد من الهجمات الإلكترونية في السنوات القليلة الماضية. وبالنسبة لشركة Verizon، فقد قامت بالإستحواذ على القطاع الأساسي في شركة Yahoo، في حين تركت خلفها فقط القطاع الإستثماري الذي أصبح عبارة عن شركة مستقلة تدعى Altaba. والآن، تأكد بأن الرئيسة التنفيذية الحالية لشركة Yahoo السيد ماريسا ماير لن تكون الرئيسة التنفيذية لشركة Altaba بعد إغلاق صفقة الإستحواذ.

Yahoo أعلنت في شهر يناير الماضي أن السيدة ماريسا ماير ستتخلى عن منصب الرئيسة التنفيذية للشركة بمجرد أن يتم إتمام الصفقة. وتجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع أن تقوم شركة Verizon بإتمام الصفقة في الربع الثاني من هذا العام.

والآن، أكدت شركة Yahoo في الوثائق الإدارية التنظيمية المقدمة للسلطات المختصة بأن السيدة ماريسا ماير لن تصبح الرئيسة التنفيذية لأي مما تبقى من شركة Yahoo بعد إنهاء الصفقة مع Verizon. الوثائق الإدارية التنظيمية تؤكد أيضا بأن السيدة ماريسا ماير ستحصل على مجموعة من المكافأة التي ستبلغ قيمتها نحو 23 مليون دولار أمريكي.

للآسف، ما لم تؤكده هذه الوثائق التنظيمية هو دورها فيما تبقى من قسم البحث وقسم الأخبار بمجرد إتمام شركة Verizon لصفقة الإستحواذ. هل سوف تسمح لها شركة Verizon بإدارة تلك الأقسام؟ لم تؤكد الشركة أي شيء حتى الآن، ولكن من غير الواضح ما هو الدور الذي ستلعبه السيدة ماريسا ماير بمجرد إغلاق هذه الصفقة.

المصدر.

 

Yahoo تؤكد تعرض معلومات 32 مليون حساب إضافي للإختراق

yahoo-1

أوقات عصيبة عانت منها شركة Yahoo في السنوات الأخيرة. وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية، أكدت لنا الشركة تعرضها لمجموعة من الهجمات الإلكترونية الواسعة النطاق في العامين 2013 و 2014، وهي الإختراقات التي تسببت في إختراق أكثر من 500 مليون حساب و 1 مليار حساب على التوالي. والآن، أكدت لنا شركة Yahoo تعرضها لهجوم إلكتروني آخر. هذا الهجوم الذي تعرضت له الشركة تسبب في إختراق معلومات 32 مليون حساب. ليست هناك الكثير من التفاصيل حول هذا الهجوم في الوقت الراهن، ولكن يعتقد بأن هذا الإختراق في الفترة ما بين 2015 و 2016.

تحقيق لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لا يزال جاريًا، وتعتقد شركة Yahoo بأن هذا الهجوم له صلة بالهجوم الذي تعرضت له الشركة في العام 2014. هذا الهجوم والذي يعرض 32 مليون حساب للخطر تم بإستخدام عملية هجومية متطورة تستخدم ملفات كوكيز مزورة للوصول إلى حسابات المستخدمين. وكشفت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية أن شركة Yahoo ستقوم بإبطال ملفات الكوكيز المزورة قريبا بعد أن تم إكتشافها.

ووعدت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بالنظر في عمليات الإختراق التي تعرضت لها شركة Yahoo بعد ظهور عدة تقارير أشارت إلى أن شركة Yahoo كان على علم وافر بالهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها الشركة في العام 2014 ولكنها قررت عدم إخبار المستثمرين بذلك. وخلصت الوكالة أيضا إلى أن بعض المسؤولين التنفيذيين في الشركة فشلوا في الفهم الصحيح أو التحقيق الكامل في عمليات الإختراق، وهذا ما يؤكد مرة أخرى إستنتاج مفاده أن الفريق القانوني للشركة كان بحوزته معلومات كافية لفتح تحقيق في هذه المسألة.

وكتبت الرئيسة التنفيذية لشركة Yahoo السيدة ماريسا ماير في مدونتها الرسمية على شبكة Tumblr أنها تتحمل المسؤولية كاملة عن الكارثة. وأعلنت أيضا أنها ستقوم بالتخلي عن مكافأتها المنحة السنوية، وأنه ينبغي بدلا من ذلك توزيعها على موظفي الشركة.

المصدر.

 

Verizon توافق على شراء Yahoo مقابل خصم قدره 350 مليون دولار

yahoo-1

أعلنت شركة Verizon في العام الماضي أنها موافقة على الإستحواذ على شركة Yahoo مقابل 4.83 مليار دولار أمريكي. ولكن بعد فترة وجيزة من الإتفاق على الصفقة إتضح أن شركة Yahoo كانت ضحية لعملية إختراق ضخمة، وهذا ما تسبب في تضرر صورة الشركة. ونتيجة لذلك، تردد في الأونة الأخيرة بأن شركة Verizon تأمل في الحصول على خصم على قيمة الصفقة، واليوم أعلنت كلا الشركتين عن السعر الجديد للصفقة.

اليوم، وقعت كل من Verizon و Yahoo إتفاقا جديدًا يسمح للشركة الأولى بالحصول على خصم قدره 350 مليون دولار أمريكي على سعر الصفقة. الآن، تم إغلاق الإتفاق، وهذا ما يعني بأنه لن تكون هناك المزيد من المحادثات بشأن سعر الصفقة.

وبغض النظر عن خصم 350 مليون دولار أمريكي، فقد وافقت كلا الشركتين على حد سواء على تحمل الأعباء التنظيمية والقانونية التي ظهرت نتيجة عملية الإختراق الضخمة التي تعرضت لها شركة Yahoo في العامين 2013 و 2014، وهي عملية الإختراق التي جعلت شركة Yahoo تتعامل مع التحقيق الذي تقوم به لجنة الاوراق المالية والبورصات الامريكية حاليا في خطوة منها لمعرفة ما إذا إستغرقت الشركة وقتا طويلا لإعلام المستثمرين عن هذه الهجمات.

وتشير الشروط إلى أن شركة Yahoo سوف تسدد نصف فاتورة أية تحقيقات لا تقوم بها لجنة الاوراق المالية والبورصات الامريكية، فضلا عن نصف فاتورة الدعاوى القضائية المرفوعة ضد الشركة بسبب هذه الإختراقات. وسوف يتعين على الشركة أيضا التعامل مع أية دعاوى قضائية مرفوعة من قبل المساهمين في الشركة.

وبخصوص الإتفاق الجديد صرحت نائبة رئيس شركة Verizon السيدة Marni Walden بالقول : ” نحن نؤمن دائما بأن هذه الصفقة منطقية من الناحية الإستراتيجية. ونحن نتطلع إلى المضي قدما على وجه السرعة حتى يتسنى لنا أن نرحب بسرعة بالمواهب والممتلكات الهائلة التي بحوزة Yahoo لدمجها مع محفظتنا من أجل توسيع أعمالنا في مجال الإعلانات الرقمية. ”

 

Verizon تسعى للحصول على خصم بقيمة 250 مليون دولار في صفقة Yahoo

yahoo-company

أعلنت شركة Verizon في العام الماضي عن إهتمامها بالإستحواذ على شركة Yahoo مقابل 4.8 مليار دولار أمريكية. ومع ذلك، فقد إضطرت الشركة إلى إعادة النظر في السعر الذي عرضته بعد الهجوم الإلكتروني الهائل الذي عانت منه شركة Yahoo في السنوات الماضية. بينما كانت هناك الكثير من التكهنات حول الهجوم والكثير من أصابع الإتهام أيضا، فقد كانت هناك أيضا تقارير أفادت بأن شركة Verizon ستسعى للحصول على خصم من شركة Yahoo. ووفقا لتقرير جديد، فيبدو أن شركة Verizon تريد خصما بقيمة 250 مليون دولار أمريكي من قيمة الصفقة الأصلية.

التقرير الصادر من موقع Bloomberg أوضح بأن شركة Verizon تقترب من إعادة التفاوض بشأن ممتلكات Yahoo ذات الصلة بشبكة الإنترنت. وقيل بأن شركة الإتصالات الأمريكية تريد خصم 250 مليون دولار أمريكي من القيمة الأصلية للصفقة، على الأقل نقلا عن مصادر مطلعة على المسألة.

لحد الآن ليس هناك أي تأكيد رسمي من شركة Verizon أو Yahoo، ولكن إذا كان هذا سيحدث في الواقع، فربما قد نسمع عن ذلك في قادم الأيام بالنظر إلى أن كلا الشركتين تعتبران شركات عامة ومطلوب منها مشاركة المعلومات المادية مثل هذه مع الجميع.

التقرير لم يذكر ما إذا كان هذا هو الرقم الذي تمت الموافقة عليه من قبل كلا الشركتين أو ما إذا كانت ترغب شركة Verizon في الحصول على خصم أكبر في البداية، ولكن تم إقناعها في نهاية المطاف من قبل شركة Yahoo بالإكتفاء بخصم 250 مليون دولار. عموما، لا شيء مؤكد حتى الآن، ولكننا نأمل في الحصول على المزيد من التفاصيل في قادم الأيام.

 

Yahoo أصبحت الآن Altaba، والرئيسة Marissa Mayer تفقد منصبها

yahoo-company

إذا كنت تتذكر، في العام الماضي وافقت شركة الإتصالات الأمريكية Verizon على الإستحواذ على شركة Yahoo الرائدة في مجال خدمات الإنترنت في صفقة بلغت قيمتها حوالي 5 مليار دولار. في حين يبدو أن هذه الصفقة تتحرك إلى الأمام، فإن ما تبقى من شركة Yahoo، ونقصد هنا حصة 15% التابعة لشركة Alibaba وحصة 35.5% التابعة لشركة Yahoo Japan لن يتم بيعها وسيتم تغيير إسمها إلى ” Altaba “.

وقد تم الكشف عن هذه المعلومات في البيانات المالية التي قدمتها شركة Yahoo للجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتكشف هذه الوثائق المقدمة للجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة الأمريكية بأنه بإستثناء خمسة أعضاء وهم Tor Braham و Eric Brandt و Catherine Friedman و Thomas McInerney و Jeffrey Smith، فإن مجلس إدارة Yahoo سيتنحى بالكامل، بما في ذلك الرئيسة التنفيذية للشركة Marissa Mayer. في حين ليس هناك تأكيد رسمي حول هذا الموضوع، فالتقارير تقول بأن السيدة Marissa Mayer قد تحصل على دور في شركة Yahoo عندما تصبح ملكا لشركة Verizon.

المصدر.

 

شركة Yahoo تعترف مجددًا بتعرض أكثر من 1 مليار حساب للإختراق

yahoo-company

قبل بضعة أشهر، إعترفت شركة Yahoo بأنه تم إختراق نحو 500 مليون بريد إلكتروني من قبل قراصنة يلقبون أنفسهم بإسم ” السلام | Peace “. وكل هذا بدأ عندما وعد هؤلاء القراصنة ببيع البيانات الخاصة بنحو 200 مليون بريد إلكتروني تابع لمستخدمي Yahoo بما في ذلك أسماء الدخول والكلمات السرية وتواريخ الميلاد مقابل 2000 دولار أمريكي.

هذا الإختراق أثر على العديد من المستخدمين في جميع أنحاء والقراصنة لديهم إمكانية الوصول إلى أي من حسابات Yahoo البريدية المخترقة، ولكن يبدو أن هذا ليس هو كل شيء. في الواقع، لقد أصدرت شركة Yahoo هذا الأسبوع بيان صحفي جديد يؤكد بأن المعلومات الخاصة بأكثر من مليار حساب “سرقت ” من قبل طرف ثالث غير مصرح به في شهر أغسطس من العام 2013، وأنه من المرجح أن يكون هذا الإختراق مختلف عن الحادث الذي تم إكتشافه في شهر سبتمبر الماضي.

المعلومات المعرضة للخطر تشمل أسماء وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف، وتواريخ الميلاد، وهناك إحتمال أن تكون بعض الأسئلة الأمنية وأجوبتها معرضة للخطر كذلك. وتعتقد شركة Yahoo بأن القراصنة تمكنوا من إختراق الشركة لأنهم كانوا قادرين على معرفة كيفية صياغة الكوكيز للوصول إلى هذه الحسابات.

بدأت شركة Yahoo بإخطار المستخدمين المتضرريت وإبطال ملفات الكوكيز المزورة. العملاء المتضررين يتوجب عليهم تغيير كلمات المرور الخاصة بهم على الفور وأسئلتهم الأمنية، والحسابات الأخرى التي تضم أجوبة مماثلة، ومراجعة جميع الحسابات للتأكد من خلوها من أي نشاط مشبوه، وتوخي الحذر من هجمات تصيد المعلومات، وتجنب النقر على الوصلات المدرجة في الرسائل الإلكترونية المشبوهة، والنظر في إمكانية إستخدام خدمة Yahoo Key.

المصدر.

 

 

خدمة Yahoo Answers أصبحت تملك تطبيق خاص بها للهواتف الذكية

yahoo-answers-640x360

إذا كنت بحاجة للإجابات على أسئلتك على شبكة الإنترنت، فهناك فرصة أن تكون لجأت إلى موقع Yahoo Answers أو على الأقل حصلت على جواب على سؤال مماثل لسؤالك في هذه المنصة من قبل المستخدمين الآخرين. والآن، يبدو أن منصة Yahoo Answers حصلت أخيرا على التطبيق المنفصل الخاص بها.

وقبل أن يتم إصدار هذا التطبيق، فهو كان قيد الإختبار تحت إسم آخر وهو Yahoo Hive، ولم يتم تغيير إسمه إلى Yahoo Answers حتى أوائل الشهر الماضي. وعلى ما يبدو، مستخدمي هذا التطبيق لا يزالون بحاجة للحصول على دعوة لإستخدام التطبيق، على الأقل في الوقت الراهن، ولكن نحن نعتقد بأنه سيكون متاحا لكافة المستخدمين في المستقبل القريب.

وبالنسبة لطريقة عمل التطبيق، فهي بسيطة، بإمكان المستخدمين نشط أسئلتهم داخل التطبيق وإنتظار الحصول على إجابات من المستخدمين الآخرين. وفي نفس الوقت يمكن للمستخدمين الإجابة على أسئلة المستخدمين الآخرين في الوقت الذي ينتظرون فيه الحصول على إجابة لأسئلتهم. وبطبيعة الحال، جودة الإجابة ليست مضمونة، لذلك فأنت الوحيد من يستطيع الحكم على هذه الإجابات.

كما سبق وأشرنا، هذا التطبيق لا يزال قيد الإختبار وهو متاح حاليا لأجهزة iOS فقط في الوقت الراهن. على أي حال، إذا كنت ترغب في تحميل هذا التطبيق وتجربة حظك في طلب دعوة إستخدام هذا التطبيق، فتوجه إلى متجر iTunes App Store إنطلاقا من رابط المصدر أدناه.

المصدر.

 

دعوى قضائية جديدة تتهم رئيسة شركة Yahoo بإجبار الموظفين الذكور على مغادرة الشركة

The Davos World Economic Forum 2014

هذه من دون أدنى شك ليست أفضل أيام شركة Yahoo. هي تتعامل الآن مع تداعيات الهجمات الإلكترونية التي نتج عنها تعريض معلومات 500 مليون مستخدم للخطر، وليس ذلك فحسب، فهي تتعامل أيضا مع الإنتقادات التي تواجهها بسبب سماحها للوكالات الأمنية الأمريكية مثل وكالة الآمن القومي ومكتب التحقيقات الفدرالي بإجراء مسح للرسائل الإلكترونية الخاصة بالمستخدمين من خلال تثبيت برنامج خفي في الأنظمة الخاصة بها مما يسمح لهذه الوكالات بالوصول الكامل إلى رسائل المستخدمين. الآن، مسؤول تنفيذي سابق في شركة Yahoo قرر رفع دعوى قضائية ضد الرئيسة التنفيذية لشركة Yahoo السيدة ماريسا ماير بتهمة إجبار العاملين الذكور على مغادرة الشركة.

الموظف السابق في شركة Yahoo السيد Scott Ard قرر رفع دعوى قضائية ضد السيدة ماريسا ماير وإثنين من المدراء التنفيذيين الآخرين بسبب قيامهم بحملة لتسريح الموظفين الذكور من الشركة ظلما. وإدعى السيد Scott Ard أيضا بأن السيدة ماريسا ماير سرحت عددًا كبيرًا من الموظفين بناء على نظام تقييم الأداء الذي فرضته في الشركة.

” ماير شجعت وعززت إستخدام ” نظام تقييم أداء الموظف ” لإستيعاب الإدارة التحيزية والأراء الشخصية، على حساب الموظفين الذكور في شركة Yahoo. “

رفضت المتحدثة الرسمية بإسم شركة Yahoo، السيدة كارولين كلارك هذه الدعوى وقالت : ” هذه الدعوى لا تستوعب أية حقائق. وبدعم لا يتزعزع من رئيستنا التنفيذية، نحن نركز على توظيف ذوي الخلفيات الواسعة والمتنوعة، ووجهات النظر. ”

شركة Yahoo تتعامل بالفعل مع العديد من المسائل المهمة في الوقت الراهن. إذا كانت تقارير إستخدام أداة برمجية خاصة للسماح للحكومة الأمريكية بإجراء مسح للرسائل الإلكترونية لا تكفي، فعملية بيع الشركة لشركة الإتصالات الأمريكية Verizon أبعد ما تكون عن مغلقة في هذه المرحلة.

 

Yahoo تقول بأن إدعاءات فحصها للرسائل الإلكترونية من أجل NSA ” مضللة “

yahoo-1

تردد هذا الأسبوع بأن شركة Yahoo إمتثلت لأمر حكومي سري لإجراء مسح لعناوين البريد الإلكترونية الخاصة بجميع مستخدميها لوكالة الأمن القومي NSA ومكتب التحقيقات الفدرالي FBI. وتردد بأن شركة Yahoo قامت بإنشاء أداة برمجية خاصة لجعل هذا ممكنا. الشركة لم تقدم أي تفسير في الفترة الماضية مكتفية بالقول بأنها تحترم قانون الشركة الذي يتوافق مع قوانين الولايات المتحدة الأمريكية. ولكنها الآن أرسلت بيانا تقول فيه بأن تلك الإدعاءات في التقارير السابقة ” مضللة “. وقدم المتحدث الرسمي بإسم شركة Yahoo البيان التالي :

” هذه التقارير مضللة. نحن ندرس بصعوبة كل طلب حكومي للكشف عن بيانات المستخدمين. ليست هناك أية أداة لفحص عناوين البريد الإلكترونية التي أشارت إليها التقارير في أنظمتنا. “

من المثير للإهتمام أن نلاحظ بأن شركة Yahoo لم تنفي عملها مع الوكالات الأمنية الأمريكية. عبارة ” هذا البرنامج غير موجود في أنظمتنا ” قد تكون صحيحة لأنها لم تعد تقوم بإجراء مسح للرسائل الإلكترونية الخاصة بالمستخدمين، ولكن هذا لا يعني بأنها لم تكن تقوم بذلك في الماضي، على الأقل هذا ما يمكننا إستنتاجه من البيان الرسمي المقدم من الشركة.

وأوضحت التقارير السابقة أن الموافقة على تثبيت هذا البرنامج السري في أنظمة شركة Yahoo جاءت مباشرة من القيادة العليا للشركة بما في ذلك الرئيسة التنفيذية للشركة السيدة ماريسا ماير. ويقال بأن الفريق الآمني التابع للشركة لم يكن على علم بوجود مثل هذا البرنامج حتى قام هذا الفريق بإجراء الإختبارات الروتينية ليكتشفوا بعد ذلك هذا البرنامج مما دفعهم للإعتقاد في البداية بأن القراصنة هم من تمكنوا من تثبيت هذا البرنامج على أنظمة Yahoo.

ويبقى أن نرى ما إذا كانت شركة Yahoo ستنكر بشكل قاطع ما إذا كانت شاركت في شيء من هذا القبيل أو ما إذا كانت ستقدم تفسير آخر لكيفية حدوث ذلك.

 

إختراق أكثر من 500 مليون حساب Yahoo في العام 2014

yahoo-1

أعلنت شركة Yahoo اليوم أن 500 مليون من حسابات مستخدميها تعرضت للإختراق في العام 2014. وتأتي هذه الأنباء على شكل بيان رسمي من شركة Yahoo يكشف بيانات المستخدمين التي تم إختراقها، وهذا يشمل الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني وكلمات السر وغيرها من المعلومات الأخرى الحساسة.

وقد أكدت التحقيقات التي أجرتها Yahoo مؤخرا بأن نسخة من بعض المعلومات الخاصة بعدد من المستخدمين سرقت من الشبكة الخاصة بالشركة في أواخر العام 2014 من قبل ما يعتقد بأنه فاعل مدعوم من قبل جهة حكومية. المعلومات المخترقة تضم أسماء الحسابات وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهاتف وتواريخ الميلاد، وكلمات السر (الغالبية العظمى منها مشفرة)، وفي بعض الحالات، الأسئلة الأمنية المشفرة وغير مشفرة والأجوبة. وتشير التحقيقات الجارية إلى أن المعلومات المسروقة لم تتضمن كلمات السر غير المحمية، وبيانات بطاقة الدفع، أو معلومات الحساب المصرفي. لا يتم تخزين بيانات بطاقات الدفع ومعلومات الحساب المصرفي في النظام الذي تأثر بعملية الإختراق. وبناء على التحقيقات الجارية، تعتقد Yahoo أن المعلومات الخاصة بـ 500 مليون مستخدم سرقت من قبل أطراف مجهولة والتحقيقات لم تعثر على أدلة تشير إلى أن القراصنة المدعومين من قبل الجهات الحكومية موجودين حاليا في شبكة Yahoo. وتعمل Yahoo عن كثب مع السلطات المعنية في هذا الشأن.

يمكنكم معرفة المزيد من التفاصيل بطبيعة الحال حول ما يمكنك القيام به لحماية حساب Yahoo الخاص بك إنطلاقا من رابط المصدر أدناه.

المصدر.