تطبيق Zoom يعلن عن إضافة وضع التركيز (Focus Mode)لمنع الطلاب من تشتيت تركيز بعضهم البعض🧑🏻‍🏫 حيث

تطبيق Zoom يعلن عن إضافة وضع التركيز (Focus Mode)لمنع الطلاب من تشتيت تركيز بعضهم البعض🧑🏻‍🏫

حيث سيعمل هذا الوضع على حجب صور وبث بقية الطلاب والتركيز على كاميرا الطالب والمدرس فقط لتجنب تشتيت انتباه الطالب.

في نفس الوقت سيتمكن المدرس من رؤية جميع الطلاب في نفس الوقت بدون أي تغيير.

Zoom تدرس إطلاق تطبيقات بريد الكتروني ومفكرة خاص بها ✅ حسب تقارير من The information ومع

Zoom تدرس إطلاق تطبيقات بريد الكتروني ومفكرة خاص بها ✅

حسب تقارير من The information ومع النجاح الذي يحققه التطبيق تدرس Zoom التوسع في مجال التطبيقات وإطلاق تطبيقها الخاص للبريد الالكتروني في 2021 لمنافسة مايكروسوفت و Google.

Zoom تُطلق ميزة التشفير المتناهي لمؤتمرات الفيديو على منصتها لجميع المستخدمين

Zoom-End-to-End

إحدى الميزات التي كانت مفقودة في منصة مؤتمرات الفيديو Zoom هي ميزة التشفير المتناهي أو ما يُعرف أيضًا بالتشفير من طرف إلى طرف ( end to end )، ولكن الخبر السار لمستخدمي Zoom هو وصول هذه الميزة أخيرًا. أعلنت الشركة أنها ستبدأ في إصدار النسخة التجريبية من ميزة التشفير المتناهي والتي سيكون بإمكان الجميع تجربتها.

قررت شركة Zoom القيام بذلك للحصول على ملاحظات المختبرين حول الميزة قبل إصدارها بشكل نهائي لعامة المستخدمين. ووفقا للرئيس التنفيذي لشركة Zoom، فقد صرح بالقول : ” التشفير المتناهي يمثل خطوة أخرى نحو جعل Zoom منصة الإتصالات الأكثر أمانًا في العالم. توفر هذه النسخة من تقنية التشفير المتناهي E2EE الخاصة بنا نفس الأمان الذي توفره منصات الدردشة الحالية التي تعتمد على نظام التشفير المتناهي، ولكن مع فيديوهات ذات جودة أعلى والتي تجعل Zoom تمثل منصة الإتصالات المفضلة لمئات الملايين من الأشخاص وكبرى الشركات في العالم “.

أوضحت Zoom أنها تقدم بالفعل التشفير AES 256-bit GCM، ولكن المشكلة مع هذا النوع من التشفير هو أنه يتم إنشاء مفاتيح التشفير من قبل شركة Zoom نفسها. في حين أنه لا يزال يحمي المستخدمين من الهجمات الخارجية، فإنه يترك إحتمال أن شخصًا ما في Zoom لا يزال بإمكانه رؤية بياناتك.

بإستخدام التشفير المتناهي، يتم إنشاء مفاتيح التشفير من قبل المستخدمين أنفسهم، مما يعني أنه حتى لو أرادت Zoom رؤية البيانات في إجتماعات الفيديو أو الإجتماعية الصوتية، فلن تتمكن من ذلك. ستكون هذه الميزة متاحة لكل من المستخدمين الذين يستخدمون النسخة المجانية من خدمة Zoom أو النسخة المدفوعة، وقد تستحق تجربتك إذا كنت مهتمًا بتحسين خصوصية وأمان إجتماعاتك على منصة Zoom.

 

Zoom توفر ميزة التشفير الكامل لجميع مستخدميها، وليس فقط للمستخدمين الذين يدفعون

zoom-meetings

تعرضت شركة Zoom للكثير من الإنتقادات في الأشهر القليلة الماضية بسبب بعض المشاكل المتعلقة بالخصوصية والأمن. ومع ذلك، أعلنت الشركة بعد ذلك أنها ستتخذ خطوات لتعزيز أمان منصتها وخصوصية مستخدميها، وإحدى هذه الخطوات هي تطبيق التشفير الكامل على المحادثات. ومع ذلك، فإن الشيء السلبي الوحيد في الموضوع هو أن هذه الميزة ستكون متاحة فقط للعملاء الذين يدفعون للشركة شهريًا أو سنويًا.

الخبر السار هو أنه إذا لم تكن عميلاً يدفع إشتراكًا شهريًا أو سنويًا للشركة ولكنك لا تزال ترغب في إستخدام خدمة Zoom، فقد تكون سعيدًا بمعرفة أن الشركة تراجعت عن قرارها السابق وأعلنت الآن أنها ستجعل ميزة التشفير الكامل متاحة لجميع مستخدميها، وليس فقط من يدفعون مقابل خدماتها.

ووفقا لشركة Zoom، فقد صرحت بالقول : ” يسعدنا أيضًا مشاركة أننا حددنا مسارًا إلى الأمام يوازن بين الحق الشرعي لجميع المستخدمين في الخصوصية وسلامة المستخدمين على منصتنا. وهذا سيمكننا من تقديم نظام التشفير E2EE كميزة إضافية متقدمة لجميع مستخدمينا حول العالم، بما في ذلك المستخدمين العاديين والمشتركين، وذلك مع الحفاظ على القدرة على منع ومكافحة إساءة الإستخدام على منصتنا “.

قيل سابقًا أن أحد الأسباب التي جعلت Zoom توفر ميزة التشفير الكامل للعملاء الذين يدفعون فقط هو رغبتها في تثبيط المستخدمين الذين قد يستخدمون خدمتها لنشر الرسائل غير المرغوب فيها أو القيام بالأنشطة الضارة.

 

مستخدمي الخطط المدفوعة على Zoom سيحصلون على ميزات أمنية أقوى

Video conference at the office

في الأشهر القليلة الماضية، إكتسبت منصة محادثات الفيديو Zoom تزايدًا كبيرًا على مستوى الشعبية. لسوء حظ الشركة، فإن تزايد شعبيتها وضعها تحت المجهر مما أدى بسرعة إلى إكتشاف مجموعة من الثغرات الأمنية التي تهدد خصوصية المستخدمين على الخدمة.

قامت الشركة منذ ذلك الحين بتحسين الخدمة مع تحديث Zoom 5.0، ومن خلال الإستحواذ على إحدى الشركات المتخصصة في مجال تشفير البيانات. الآن، وفقًا لتقرير جديد من وكالة الأنباء رويترز، فيبدو أن الشركة لديها خطط لتقديم ميزات تشفير أقوى، ولكن يبدو أن هذه الميزات الأمنية الجديدة ستكون متاحة فقط للعملاء الذين يدفعون للخدمة.

في حين أن هذا قد يثير إعتراضات من المستخدمين الذين يعتمدون على الخدمات المجانية للشركة، يعتقد البعض بأن هذا قد يكون هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به. ووفقا لـ Jon Callas من American Civil Liberties Union، فإن جعل ميزات الأمان هذه جزءًا من الخدمة المدفوعة يمكن أن يسمح لشركة Zoom بإثناء المستخدمين الذين قد يعتمدون على المنصة من أجل الرسائل المزعجة ( Spam ) أو للأنشطة الضارة الأخرى.

بالنسبة لأولئك الذين يُجادلون بأن الخدمات الأخرى تقدم بالفعل تشفيرًا قويًا حتى لمستخدميها مجانًا، فإن الشركات الأخرى مثل الفيسبوك وجوجل كما ذكرت وكالة الأنباء رويترز تجني الأموال بالفعل من خلال الخدمات والإعلانات الأخرى، في حين تعتمد Zoom إلى حد كبير على خدماتها المدفوعة لإستقطاب الإيرادات.

 

عملية الإستحواذ الأخيرة لشركة Zoom ستساعدها على جعل منصتها أكثر أمانًا

zoom-meetings

في وقت سابق من هذا العام، كان هناك بعض الإرتباك حول Zoom وما إذا كانت توفر التشفير المتناهي ( End to End ) أم لا. إذا كنت من الأشخاص الذين يشعرون بالقلق لأن الخدمة لا توفر ميزات الأمان هذه، فسوف يكون من دواعي سرورنا أن نخبرك أنه لن يستمر الأمر على هذا الحال لفترة طويلة لأن شركة Zoom قامت للتو بالإستحواذ على شركة Keybase.

بفضل عملية الإستحواذ هذه، ستضيف شركة Zoom أخيرًا التشفير المتناهي لخدمتها. ووفقا لشركة Zoom، فقد صرحت بالقول : ” تمثل عملية الإستحواذ هذه خطوة رئيسية لـ Zoom حيث نحاول إنشاء منصة لمحادثات مرئية خاصة حقًا يمكن أن تتسع لمئات الملايين من المشاركين، مع إمتلاك المرونة أيضًا لدعم مجموعة متنوعة من إستخدامات Zoom “.

كما تعلمون على الأرجح، فخدمة Zoom تقدم تشفير معين يُدعى AES-GCM. ومع ذلك، فإن المشكلة في ذلك هي أنه يتم تخزين المفاتيح المستخدمة في تشفير المحادثات بشكل عام على سحابة Zoom، مما يعني أنه في حالة تعرض شركة Zoom للإختراق، فسوف يكون بإمكان المخترقين الوصول إلى هذه المفاتيح وفك تشفير معلوماتك.

من خلال إستخدام التشفير المتناهي ( End to End )، سيتم في الأساس تشفير المعلومات ولن يتم فك تشفيرها إلا عندما تصل إلى جهاز الطرف الأخر في المحادثة مع إبقاء مفتاح التشفير المستخدم في جهازك أنت وحدك. هذا هو السبب في أن وكالات إنقاذ القانون تواجه صعوبة في محاولة إختراق أجهزة آبل، فالمستخدم هو من يحتفظ بمفاتيح التشفير، لذلك ليس هناك الكثير مما يمكن لشركة آبل القيام به لتقديم المساعدة لهذه الوكالات.

 

Zoom تعزز البنية الأمنية وخصوصية مستخدميها في الإصدار الجديد من تطبيقها لمؤتمرات الفيديو

zoom-meetings

فيما كان يجب أن يكون عامًا رائعًا لتطبيق مؤتمرات الفيديو Zoom، إتضح أن العكس هو ما حدث، على الأقل نسبيًا. بسبب الشعبية الكبيرة التي حظي بها هذا التطبيق في الفترة القليلة الماضية بسبب بقاء المزيد من الأشخاص في منازلهم، فقد تعرض هذا التطبيق للكثير من التدقيق مما نتج عن ذلك في نهاية المطاف إكتشاف العديد من مشاكل الأمان والخصوصية في التطبيق، مما أجبر الشركة في النهاية على إيقاف مهمة تزويد التطبيق بالمزيد من الميزات الجديدة والتركيز بدلاً من ذلك على إصلاح مكامن الخلل في التطبيق.

الخبر السار لمستخدمي Zoom هو أنه يبدو أن الشركة قد خطت خطوة كبيرة جدًا على هذه الجبهة لأنها قامت للتو بإطلاق الإصدار 5.0 من تطبيق Zoom. يأتي هذا الإصدار الجديد مع العديد من التحسينات والإصلاحات الأمنية، والعديد من التغييرات التي تهدف لتعزيز خصوصية المستخدمين، مثل نظام التشفير AES 256bit الذي يُساعد على حماية البيانات.

حصل الإصدار الجديد من تطبيق Zoom كذلك على ميزات تحكم جديدة مثل توجيه البيانات، حيث سيتمكن المسؤول عن الحساب الآن من إختيار مناطق مراكز البيانات التي ستستخدمها إجتماعاتهم. ويأتي هذا التغيير بعدما تردد في الفترة الماضية أن بعض مؤتمرات الفيديو على Zoom يتم توجيهها إلى الصين، مما أدى إلى بزوغ مخاوف بشأن الخصوصية. وبغض النظر عن ذلك، سيقوم تطبيق Zoom كذلك الآن بتفعيل Waiting Rooms وكلمات المرور إفتراضيًا، وبالتالي تقليل إحتمال تعرض الخدمة لهجوم ” Zoom Bombing “.

ووفقا للرئيس التنفيذي لشركة Zoom، السيد Eric S.Yuan، فقد صرح بالقول : ” أنا فخور للوصول إلى هذه الخطوة في خطتنا التي تستغرق 90 يومًا، ولكن هذه ليست سوى البداية. بنينا عملنا من خلال توفير السعادة لعملائنا. سنكسب ثقة عملائنا ونوفر لهم السعادة من خلال تركيزنا الثابت على توفير المنظومة الأكثر أمانًا “.

 

يتم حاليًا بيع أكثر من 500 آلف حساب Zoom على الويب المظلم

zoom-meetings

كان من المفترض أن يكون إنفجار شعبية تطبيق مؤتمرات الفيديو Zoom أمرًا رائعًا، ولكن للآسف، لم يؤدي ذلك سوى إلى إكتشاف مجموعة من الثغرات الأمنية والمشاكل المرتبطة بالخصوصية والتي يمكن أن تُعرض حسابات المستخدمين للخطر. لسوء حظ Zoom، يبدو أن مشاكل الشركة لم تنته بعد لأنه وفقا لتقرير جديد من موقع BleepingComputer، فيبدو أنه يتم حاليًا بيع أكثر من نصف مليون حساب Zoom على الويب المظلم ( Dark Web ) والمنتديات المخصصة لتعليم أساليب القرصنة.

وفقا لتقديرات Zoom، فيبدو أن هذه الإختراقات لم تحصل بالضرورة نتيجة لوجود ثغرات أمنية في التطبيق. بدلاً من ذلك، يبدو أن بيانات تسجيل الدخول إلى Zoom هذه تم جمعها من خلال هجمات حشو بيانات الدخول، حيث يستخدم القراصنة بيانات الدخول المسروقة من عمليات إختراق سابقة لمعرفة ما إذا كانت تعمل مع Zoom.

بيانات الدخول التي إتضح أنها تعمل مع Zoom أيضًا تم تجميعها وبيعها للقراصنة الآخرين. ومن المثير للإهتمام أن بيانات تسجيل الدخول هذه لا تُباع كثيرًا. في بعض الحالات، تم تقديمها مجانًا لتنفيذ هجوم حجب الخدمة.

ماذا يعني هذا بالنسبة لك؟ إذا كنت تستخدم تطبيق Zoom، فقد ترغب في تغيير كلمة المرور الخاصة بك. بشكل عام، من الجيد إستخدام كلمات مرور مختلفة لحسابات مختلفة. وهذا يضمن أنه إذا تم إختراق حساب واحد، فلن يؤثر ذلك على بقية الحسابات الخاصة بك.

 

جوجل تمنع موظفيها من إستخدام تطبيق Zoom على حواسيبهم المحمولة المخصصة للعمل

Video Call Chatting Communication Concept

في الأشهر القليلة الماضية، حظيت خدمة مؤتمرات الفيديو Zoom بإرتفاع هائل في الشعبية. ومع ذلك، فهذه الشعبية وضعت التطبيق تحت الأضواء وهذا ما ترتب عنه إكتشاف العديد من المشاكل المتعلقة بالخصوصية والأمان في التطبيق. وقد أدى هذا إلى قيام بعض المؤسسات، مثل المؤسسات التعليمية، بحظر إستخدام التطبيق.

الآن، يبدو أن شركة جوجل قررت أيضًا منع موظفيها من إستخدام تطبيق Zoom. وفقا لتقرير صدر مؤخرًا من BuzzFeed News، يبدو أن شركة جوجل أرسلت مؤخرًا رسائل إلكترونية إلى موظفيها الذين يعملون من منازلهم تحثهم فيها بضرورة عدم إستخدام تطبيق Zoom لإجراء مؤتمرات الفيديو على الحواسيب الخاصة بهم لمزاولة العمل.

في بيان قُدم إلى BuzzFeed News، صرح المتحدث الرسمي بإسم شركة جوجل، السيد Jose Castaneda بالقول : ” لدينا منذ فترة طويلة سياسة عدم السماح للموظفين بإستخدام التطبيقات غير المعتمدة للعمل خارج شبكة شركتنا. في الأونة الأخيرة، أبلغ فريق الأمان لدينا الموظفين الذين يستخدمون تطبيق Zoom بأنه لن يعمل بعد الآن على حواسيب الشبكة لأنه لا يستوفي معايير الأمان الخاصة بنا للتطبيقات التي يستخدمها موظفينا. يمكن للموظفين الذين كانوا يستخدمون Zoom للبقاء على إتصال مع العائلة والأصدقاء مواصلة القيام بذلك من خلال متصفح الويب أو عبر الجهاز المحمول “.

في حين أن شركة جوجل تُحاول ببساطة خنق المنافسة، فقد تم توثيق العديد من مشاكل الخصوصية والأمان في تطبيق Zoom، حيث تم إكتشاف العديد من الثغرات الأمنية التي سمحت للقراصنة بسرقة معلومات الدخول. كانت هناك أيضًا حالة تم فيها توجيه المكالمات التي تتم عبر تطبيق Zoom إلى الصين.

 

باحثون يكتشفون أن تطبيق مؤتمرات الفيديو Zoom يقوم بتوجيه المكالمات إلى الصين

zoom-meetings

لا يبدو أن تطبيق Zoom سيلتقط أنفاسه في المستقبل القريب. وفقا لتقرير جديد من باحثين أمنيين في شركة Citizen Lab، فقد إكتشفوا أن بعض مكالمات Zoom يتم توجيهها إلى الصين. كانت هذه المكالمات قد تم إجراؤها في أمريكا الشمالية، ولكن لسبب ما تم إرسالها إلى الصين.

قد تفترض أن المكالمات التي تتم في أمريكا الشمالية ستبقى في أمريكا الشمالية، وهذا هو السبب في أن هذا الأمر مزعج إلى حد ما. منذ ذلك الحين، تقدم الرئيس التنفيذي لشركة Zoom، السيد Eric Yuan ببيان يقول فيه أن هذا كان حادثًا، كما قدم شرحًا عن سبب حدوث ذلك.

ووفقا للسيد Eric Yuan، فقد صرح بالقول : ” أثناء العمليات العادية، يُحاول عملاء Zoom الإتصال بسلسلة من مراكز البيانات الأساسية في منطقة المستخدم أو بالقرب منها، وإذا فشلت محاولات الاتصال المتعددة هذه بسبب ازدحام الشبكة أو مشاكل أخرى، فسيصل العملاء إلى مراكز بيانات ثانوية عديدة كجسر احتياطي محتمل لمنصة Zoom. في جميع الحالات، يتم تزويد عملاء Zoom بقائمة بمراكز البيانات المناسبة لمنطقتهم. يعد هذا النظام مهمًا لموثوقية العلامة التجارية لشركة Zoom، خاصةً في أوقات الضغط الشديد على الإنترنت “.

كما قلنا، لم يكن هذا أسبوعًا جيدًا لشركة Zoom. بدأت الشركة تكتسب شعبية منذ أن أُجبر المزيد من الناس على العمل والدراسة من المنزل، ولكن شعبيتها وضعتها أيضًا تحت الكثير من المراقبة حيث بدأ الباحثون الأمنيون في إكتشاف العديد من العيوب في الخصوصية والأمان. وتعهدت شركة Zoom منذ ذلك الحين بإنفاق الأيام الـ 90 المقبلة على إصلاح تلك العيوب.

Zoom تتعهد بقضاء 90 يومًا القادمة في إصلاح مشاكل الخصوصية والأمان

Video conference at the office

كان تطبيق مؤتمرات الفيديو Zoom متوفرًا منذ فترة طويلة. من المؤكد أنه لم يكن شهيرًا بقدر Skype و Google Hangouts والتطبيقات الأخرى المماثلة، ولكن في الأشهر الأخيرة، إنفجرت شعبية التطبيق بسبب إجبار المزيد من الأشخاص على العمل والدراسة من المنزل نتيجة لتفشي فيروس كورونا.

لسوء الحظ، أدى هذا الإنفجار الشائع إلى وضع تطبيق Zoom تحت المجهر حيث يبدو أن لدى الشركة القليل من المشاكل المتعلقة بخصوصية وأمان برنامجها. لدرجة أنه وفقًا لمدونة جديدة من قبل الرئيس التنفيذي للشركة، السيد Eric S. Yuan، فهو يقول أن الشركة ستقوم بتجميد جميع الميزات القادمة لمدة 90 يومًا.

بدلاً من ذلك، ستركز الشركة وتحويل مواردها نحو حل جميع المشاكل المتعلقة بالأمان والخصوصية التي ظهرت في الأونة الأخيرة. ووفقا للسيد Eric S. Yuan، فقد صرح بالقول : ” على مدار التسعين يومًا القادمة، نحن ملتزمون بتخصيص الموارد اللازمة لتحديد المشاكل ومعالجتها وإصلاحها بشكل إستباقي. نحن ملتزمون أيضًا بالشفافية طوال هذه العملية. نريد أن نفعل ما يلزم للحفاظ على ثقتك “.

لكي نكون منصفين، ربما لم يكن Zoom يتوقع هذه الزيادة في الشعبية. ووفقا للسيد Eric S. Yuan، فقد كان تطبيق Zoom موطنًا لحوالي 10 ملايين مستخدم في شهر ديسمبر من العام 2019، ولكن هذا العدد إرتفع منذ ذلك الحين إلى 200 مليون مستخدم في مارس. ومع ذلك، يبقى الآن أن نرى ما إذا كان تطبيق Zoom قادرًا على العمل بسرعة لإستعادة ثقة مستخدميه قبل أن يبدأو بالإنتقال إلى المنصات الأخرى أم لا، ولكن من الجيد أن نرى الشركة تُحاول الحفاظ وإستعادة ثقة المستخدمين.

 

شركة Zoom تُطمئن جميع مستخدمي تطبيقها بأنها لا تبيع بياناتهم

zoom-meetings

في ظل الإرتفاع المفاجئ في شعبية تطبيق Zoom بسبب إضطرار الآلاف من الأشخاص للعمل والدراسة من المنزل، يخضع التطبيق أيضًا لمراجعة دقيقة حيث كشف تقرير حديث أن التطبيق كان يرسل البيانات سرًا إلى الفيسبوك، وهو ما دفع الشركة المطورة للتطبيق في وقت لاحق لإزالة الشفرة البرمجية التي كانت مسؤولة على ذلك، ومنذ ذلك الحين قامت بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة بها.

في منشور على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، طمأن كبير المسؤولين القانونيين في شركة Zoom، السيد Aparna Bawa المستخدمين بأن الشركة لا تبيع بيانات المستخدمين. أوضح السيد Aparna Bawa كذلك أن التغييرات التي طرأت على سياسة الخصوصية كانت من أجل تغيير الطريقة التي تتحدث بها الشركة، ولم يتغير شيء في طريقة عمل الشركة. تم إجراء التحديث بحيث أصبحت سياسة خصوصية الشركة أكثر وضوحًا وأسهل في الفهم لمستخدميها.

تقول Zoom بشكل قاطع : ” نحن لا نبيع بياناتك الشخصية. سواء كنت شركة أو مدرسة أو مستخدمًا فرديًا، فنحن لا نبيع بياناتك “. وعلاوة على ذلك، فقد قالت الشركة كذلك : ” نحن لا نستخدم البيانات التي نحصل عليها من إستخدامك لخدمتنا، بما في ذلك إجتماعاتك، لأي إعلانات. نحن نستخدم البيانات التي نحصل عليها منك عندما تزور مواقعنا التسويقية، مثل Zoom.us و Zoom.com. يمكنك التحكم في إعدادات ملفات تعريف الإرتباط ( Cookies ) عند زيارة مواقع التسويق الخاصة بنا “.

تضيف الشركة أن جميع الإجتماعات التي تُعقد في Zoom لا تتم مراقبتها من قبلهم، ولا يتم الإحتفاظ بها من قبل الشركة ما لم يختار المستخدمون تخزينها في الخدمة السحابية للشركة، ولكن حتى ذلك الحين، هناك أنظمة في المكان لمنع الوصول غير المصرح به لتلك الإجتماعات المسجلة.

 

Zoom تزيل الشفرة البرمجية التي تقوم بإرسال البيانات إلى الفيسبوك من تطبيقها

zoom-meetings

مع تزايد شعبية تطبيق مؤتمرات الفيديو Zoom، تم إكتشاف أن التطبيق كان يرسل بيانات المستخدمين سرًا إلى الفيسبوك دون موافقتهم. وبالنسبة لأولئك الذين لا يشعرون بالإرتياح لهذا، فإن الخبر السار هو أنه بعد تقرير Motherboard، قامت الشركة التي تقف وراء تطبيق Zoom بإزالة التعليمات البرمجية المسؤولة عن ذلك.

وفي بيان تم إرساله إلى موقع Motherboard، نُقل عن الشركة قولها : ” إن Zoom تأخذ خصوصية مستخدميها على محمل الجد. لقد طبقنا في الأصل ميزة ” تسجيل الدخول بإستخدام الفيسبوك ” بإستخدام حزمة تطوير البرمجيات Facebook SDK من أجل تزويد المستخدمين بطريقة ملائمة أخرى للوصول إلى منصتنا. ومع ذلك، تم إعلامنا مؤخرًا أن Facebook SDK كانت تجمع بيانات غير ضرورية عن الأجهزة “.

كما إعتذرت الشركة عن الأمر وأضافت : ” سنقوم بإزالة Facebook SDK وإعادة تشكيل الميزة حتى يتمكن المستخدمون من تسجيل الدخول بإستخدام الفيسبوك عبر متصفحهم “. قام موقع Motherboard منذ ذلك الحين بتحميل النسخة الأحدث من تطبيق Zoom وأكد أن التطبيق لم يعد يرسل البيانات إلى الفيسبوك عندما يتم فتحه.

شهد تطبيق Zoom زيادة كبيرة على مستوى الشعبية في الأسابيع القليلة الماضية بعدما بدأ المزيد من الأشخاص في العمل والدراسة من المنزل بسبب فرض الحجر الصحي العديد من البلدان حول العالم لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

تقرير جديد يكشف أن تطبيق Zoom يُرسل بيانات المستخدمين إلى الفيسبوك

zoom-meetings

إذا لم يكن لديك حساب على الفيسبوك وتعتقد أنك في مأمن من إحتفاظ الفيسبوك ببياناتك، فعاود التفكير مرة أخرى، وخاصة إذا كنت تستخدم تطبيق Zoom على منصة iOS. هذا لأنه وفقًا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع Motherboard، فقد إكتشف أن تطبيق Zoom لمنصة iOS يُرسل البيانات إلى الفيسبوك، حتى إذا لم يكن المستخدم يمتلك حساب فيسبوك.

بناءً على ما تم إكتشافه، فإن البيانات التي يرسلها تطبيق Zoom إلى الفيسبوك تشمل معلومات الإستخدام مثل الوقت الذي يفتح فيه المستخدم التطبيق، وتفاصيل حول طراز هاتف المستخدم، والمنطقة الزمنية والمدينة التي يتواجد فيها، ومن أين يتصل، وما هي شركة الإتصالات التي يتصل بها، ورقم تعريف الإعلانات الذي يمكن للمعلنين إستخدامه لإرسال إعلانات مستهدفة.

المشكلة في ذلك هي أن تطبيق Zoom لم يكشف عن هذه الممارسة، أو إذا فعل ذلك، فهو لا يقوم بذلك بطريقة واضحة جدًا. وبالنسبة للفيسبوك، فقد أخبرت موقع Motherboard أنه وفقا لشروطهم للمطورين ليتم إستخدام SDK الخاصة بها، فإن هؤلاء المطورين بحاجة إلى الشفافية مع المستخدمين بشأن البيانات التي يتم إرسالها إلى الفيسبوك.

شهد تطبيق Zoom زيادة كبيرة على مستوى الشعبية في الأسابيع القليلة الماضية بعدما بدأ المزيد من الأشخاص في العمل والدراسة من المنزل. لم تعلق الشركة التي تقف وراء تطبيق Zoom بعد على مقال Motherboard.

 

إكتشاف خلل في برنامج لمؤتمرات الفيديو على Mac يتيح للقراصنة تشغيل كاميرا الويب الخاصة بك

macbook

إذا سبق لك أن رأيت صورًا لأشخاص قاموا بتغطية كاميرات الويب في الحواسيب المحمولة الخاصة بهم، فذلك يرجع إلى وجود مخاوف مشروعة بشأن إمكانية تفعيل كاميرات الويب على حواسيبهم المحمولة دون علمهم. بالنظر إلى أنه يتم تضمينها في الشاشة، فليس الأمر كما لو كنا نستطيع توجيهها بعيدًا أو فصلها بسهولة.

لسوء الحظ، يبدو أن هذه المخاوف قد تحققت نوعًا ما، على الأقل بالنسبة لمستخدمي Mac بعد إكتشاف عيب في برنامج Zoom مؤخرًا. وبالنسبة لأولئك الذين لم يسمعوا عن هذا البرنامج من قبل، فهو برنامج يتيح للمستخدمين عقد مؤتمرات فيديو، ووفقًا للباحث Jonathan Leitschuh، فقد إكتشف عيبًا من شأنه أن يتيح لمواقع الويب بدء محادثة فيديو على أي جهاز Mac مثبت عليه البرنامج.

ووفقا للمحلل Jonathan Leitschuh، فهذا الخلل يرجع جزئيًا إلى حقيقة أن برنامج Zoom يقوم بإنشاء وتشغيل خادم ويب محلي كعملية خلفية للجهاز المضيف. كشف بيان تم تقديمه لموقع ZDNet أن السبب في ذلك يرجع إلى خلل ظهر كجزء من التغييرات التي أجرتها شركة آبل على المتصفح Safari 12. ويضيف أنه لا يبدو أنه تم حل المشكلة بالكامل.

كتب الباحث، ” انتهى الأمر بـ Zoom بتصحيح هذه الثغرة الأمنية، لكن كل ما فعلوه هو منع المهاجم من تشغيل كاميرا المستخدم. لم يعرقلوا قدرة المهاجم على الإنضمام قسراً إلى أي شخص يزور موقعًا ضارًا “. لقد تم إعلام الجميع منذ ذلك الحين أنه حتى يتم حل المشكلة بالكامل، يجب على المستخدمين تعطيل كاميرا الويب أثناء الانضمام إلى إجتماع ما لم يكونوا مجبرين على إستخدامها.

نوكيا تستعد لإكتساح سوق الهواتف اللوحية بتشكيلة جديدة من هواتف Lumia

Nokia lumia 620

ظهرت مؤخرا بعض التقارير المثيرة جدا للإهتمام حول أجهزة Lumia الجديدة القادمة من شركة نوكيا. هذه الأجهزة لديها شيء مشترك واحد وهي أنها ستتوفر على شاشات ضخمة، وإذا قلنا ضخمة فنحن نعي ما نقوله جيدا.

دعونا نبدأ من الأجهزة اللوحية. وفقا لهذه التقارير فمن المتوقع أن تقوم شركة نوكيا بالكشف عن إثنين من الأجهزة اللوحية، الجهاز اللوحي الأول سيأتي بشاشة 10.5 إنش وستبلغ سماكته حوالي 8.5 ملمتر فقط، ومن المتوقع أن يأتي الجهاز اللوحي الثاني بشاشة 8.5 إنش، وهاذين اللوحيين سيأتيان كلاهما باللون الأخضر والأسود والوردي والأزرق والأصفر والأبيض وسوف تكون مصنوعة من الألومنيوم. بصرف النظر عن ذلك، فإن هذه التقارير تشير إلى أن هذه اللوحيات ستأتي بتكنولوجيا Zoom على مستوى الكاميرا. تذكرون أن ” Zoom ” شغل حيز كبير من الحملة الإعلانية التي قامت بها شركة نوكيا مؤخرا للترويج لحدثها القادم والذي من المقرر أن تقوم فيه الشركة الفنلندية بالكشف عن هاتفها المنتظر Nokia EOS أو بالأحرى Lumia 909.

بالنسبة للهواتف الذكية، فتقول هذه الشائعات بأن الهاتف Lumia 525 سيأتي بشاشة 4.5 إنش كما هو الشأن مع الهاتف Lumia 920 و Lumia 925 و Lumia 928. ومن المتوقع أن تقوم نوكيا بالكشف عن الهاتف Lumia 625 أيضا والذي سيشمل شاشة 4.6 إنش. بالنسبة للهاتف Lumia 725 فمن المحتمل أن يكون الهاتف الأول من شركة نوكيا الذي يأتي بشاشة 5 إنش، ولكن زيادة حجم الشاشة لن يتوقف عند هذا الحد فقد أشارت هذه التقارير بأن شركة نوكيا تستعد للكشف عن الهاتف Lumia 825 الذي سيأتي بشاشة 5.2 إنش في حين سيأتي الهاتف Lumia 926 بشاشة 5.5 إنش والتي ستكون بدون أدنى شك الشاشة الأضخم في سوق الهواتف الذكية المدعمة بنظام الويندوز فون. بغض النظر عن ذلك، فقد أشارت هذه التقارير بأن شركة نوكيا ستقوم في منتصف يونيو من العام القادم بالكشف عن هواتف لوحية يتراوح حجم شاشاتها بين 6 و 7 إنش.

المصدر.